شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عالم مصري يطالب إدارة السجن بشراء «كفن» له على نفقته الخاصة

طالَبَ الدكتور «عصام حشيش»، المعتقل حاليا بسجن العقرب، والأستاذ السابق بكلية الهندسة جامعة القاهرة، إدارةَ سجن العقرب بشراء «كفن» له على «نفقته الخاصة»، «استعدادا للقاء ربه».

جاء ذلك في بيانٍ لحركة باطل، أعلنت فيه تدهور الحالة الصحية للدكتور عصام حشيش، المعتقل منذ ست سنوات في سجن العقرب، بظروف غير آدمية.

ودشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج #أنقذوا_عصام_حشيش، لمطالبة السلطات بالإفراج عنه مراعاة لحالته الصحية المتدهورة.

وتعرض «حشيش» إلى الاعتقال عقب السادات لما يزيد على عام، وتجدد اعتقاله في منتصف حكم مبارك بقضية «حزب الوسط» بقي في السجن على إثرها لشهور، كما لفقت له تهم تتعلق بغسيل الأموال في القضية الشهيرة لأحداث جامعة الأزهر، حكم عليه فيها بثلاث سنوات.

و«عصام حشيش» عالم مصري نُشرت له العديد من الأبحاث والمقالات العلمية بدوريات محلية وعالمية، كما أشرف على نحو 50 رسالة ماجستير ودكتوراه، وعمل على مشروع «اكتشاف المعادن والمياه الجوفية باستخدام الجس الكهرومغناطيسي»، وحصل على العديد من الجوائز ضمنها جائزة الجامعة التشجيعية، كما اختير الأستاذ المثالي بجامعة القاهرة عام 2005.

وشغل مناصب مهمة في الحقل العلمي، إذ كان نائب مدير مركز التكنولوجيا العالمية بكلية الهندسة في جامعة القاهرة، ورئيس شعبة الموجات الدقيقة بجمعية IEEE على مستوى الجمهورية، ورئيس شعبة الهوائيات وانتشار الموجات بقسم الإلكترونيات والاتصال بكلية الهندسة، وعضو شعبة الاتصالات والملاحة بأكاديمية البحث العلمي.

وعلى المستوى الحركي والنقابي، فهو قيادي بالإخوان المسلمين، وعضو في لجنة الدفاع عن سجناء الرأي، وكان مقررا للجنة الدفاع عن حقوق الإنسان بكلية الحقوق في جامعة القاهرة، وعضو بالمجلس الأعلى لنقابة المهندسين لـ5 سنوات، وعضو بمجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس لـ6 سنوات.

وتمتلئ السجون المصرية بالعلماء والباحثين وأساتذة الجامعات، ويتعرض الكثيرون منهم للإهمال الصحي بقصد القتل البطيء، حسبما تفيد منظمات حقوقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية