شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تطالب حماس بتهدئة طويلة من أجل نتنياهو

طالبت «المخابرات المصرية» حركة «حماس»، بضرورة ضبط الأوضاع في غزة لضمان تقديم تسهيلات إلى القطاع، مقدمة اقتراحاً جديداً يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال وتحسين الواقع الإنساني والاقتصادي، على أن تكون مدة التهدئة هذه المرة طويلة.

وكشفت صحيفة الأخبار اللبنانية الجمعة، أن المخابرات المصرية عرضت اقتراحا جديدا على وفد الحركة الذي يزور القاهرة، يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال، وتحسين الوضع الإنساني والاقتصادي لغزة مقابل الهدوء على حدود القطاع.

وأشارت الصحيفة إلى أن وفد حماس لم يرد على العرض بعد، لكنه وعد بنقله إلى قيادة الحركة.

وأوضحت الصحيفة بأن الاعتقاد السائد من الطرح المصري هو كسب المزيد من الوقت والهدوء لمصلحة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، حتى انتهاء انتخابات الكنيست في السابع عشر من الشهر المقبل.

ونوهت إلى أن مصر طلبت أيضا عدم استفزاز الاحتلال في المرحلة المقبلة.

وناقش وفد «حماس» العلاقات الثنائية مع المخابرات المصرية، وسبل تقديم تسهيلات جديدة إلى القطاع وزيادة البضائع التي تدخل عبر معبر رفح، وتسهيل سفر الفلسطينيين عبر المعبر.

وأكدت الصحيفة أن حماس قالت للوفد المصري إنها لا تخشى التهديدات، ردا على تحذير مصر للحركة من أن جميع المسؤولين الإسرائيليين جادون في توجيه ضربة عسكرية كبيرة، إذا استمر إطلاق الصواريخ،

وأوضحت الحركة لمصر أن إطلاق الصواريخ يأتي بصورة منفردة نتيجة الضغط الذي يمارسه الاحتلال.

وقالت إن حماس أبلغت القاهرة بأنها لا ترغب في مواجهة حاليا، ولكن في الوقت نفسه لا يمكنها ضمان الهدوء إذا تواصل الاعتداء.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية مع المصريين وسبل تقديم تسهيلات جديدة إلى غزة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية