شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السعودية تعلن عودة إمداداتها النفطية إلى مستواها قبل هجوم أرامكو

أعلن وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، الثلاثاء، عودة إمدادات النفط لما كانت عليه قبل الهجوم، على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية.

وأضاف بن سلمان في مؤتمر صحفي من مدينة جدة، أن شركة أرامكو ستفي بكامل إمداداتها خلال هذا الشهر، عبر السحب من المخزونات.

يأتي ذلك، بعد 3 أيام من إعلان الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة «أرامكو» هما بقيق وخريص شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة الحوثي.

هجوم أرامكو

أوقفت نصف إنتاجها من النفط..هجوم واسع على منشآت نفطية في السعودية.. الحوثي يتبنى وأميركا تتهم إيران

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Dimanche 15 septembre 2019

 

وذكر وزير الطاقة أن إنتاج السعودية سيصل إلى 11 مليون برميل يوميا مع نهاية الشهر الجاري، يصعد إلى 12 مليون برميل يوميا بنهاية نوفمبر المقبل.

ووفق بيانات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، الأسبوع الماضي، بلغ متوسط إنتاج السعودية النفطي في أغسطس الفائت، نحو 9.8 ملايين برميل يوميا.

وأعاد بن سلمان، التأكيد على أن الهجمات دفعت إلى توقف كمية من إمدادات الزيت الخام بنحو 5.7 ملايين برميل يوميا، أو حوالي 50% من إنتاج شركة أرامكو، إضافة إلى ملياري قدم مكعبة من الغاز المصاحب.

وزاد: صادراتنا النفطية للشهر الجاري لن تتغير، وبالتالي ستكون المداخيل المالية للمملكة ستبقى مستقرة، مقارنة مع الشهور الماضية.

في سياق متصل، أكد ياسر الرميان رئيس مجلس إدارة أرامكو، خلال المؤتمر، أن طرح أرامكو في البورصة لن يتأخر بسبب العمل التخريبي.

وقال: اكتتاب الشركة لن يؤجل، وسيتم في موعده خلال 12 شهرا المقبلة بحسب وضع السوق.

وتستهدف «أرامكو»، عملاق النفط السعودي، طرح 5% من أسهمها للاكتتاب العام الأولي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر طرح للأسهم في العالم، حيث تقدر الحكومة السعودية قيمة الشركة بتريليوني دولار.

أرامكو

تنتج ملايين البراميل يوميا وتملك احتياطيا ضخمًاماذا تعرف عن أرامكو أكبر منتجي النفط في العالم؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Mardi 17 septembre 2019

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر، الأسبوع الماضي، إن الشركة ستطرح للاكتتاب قريبا جدا في البورصة المحلية.

وحول تأثر شركات البتروكيماويات بوجود نقص في بعض إمدادات اللقيم الخاص بعملياتها الإنتاجية، قال الوزير السعودي اليوم، إن إمدادات تلك الشركات بدأت بالتعافي.

وتعتمد شركات البتروكيماويات العاملة في المملكة، على إمدادات «أرامكو» لتلبية متطلباتها من المواد الخام.

وقالت شركات سعودية للبورصة المحلية خلال اليومين الماضيين، إنها تواجه نقصا في إمدادات اللقيم الخاص بعملياتها الإنتاجية، منذ السبت بنسبة 50% بالمتوسط.

وتتوالى هجمات جماعة «الحوثي» على أراضي المملكة التي تقود تحالفا عسكريا في اليمن، لدعم القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين.

وكان الحوثيون قد استهدفوا، في 14 مايو الماضي، محطة ضخ للنفط تابعة لشركة «أرامكو»، تقع على مسافة 79 كلم من محافظة عفيف إلى الغرب من الرياض.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية