شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تصفية 15 شخصا على يد قوات الأمن في حي الريسة بالعريش

قامت قوات الأمن، الإثنين، بتصفية 15 شخصا في حي الريسة بالعريش، بدعوى مواجهات مع قوات الأمن وتبادل إطلاق نار.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن في العريش تمكنت من تحديد أماكن اختباء عدد كبير من المطلوبين، في أحد المجمعات السياحية بمنطقة السعد في حي الريسة غرب المدينة، نتيجة لاعترافات بعض المقبوض عليهم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات مكافحة الإرهاب تحركت وحاصرت المجمع. وتمكنت، بعد تبادل لإطلاق النار، من القضاء على 15 شخصا، وضبط أسلحة ومتفجرات وذخيرة بحوزتهم، على حد زعمهم.

واعتادت السلطات المصرية الإعلان عن مقتل بعض الأشخاص بين كل حين وآخر، بينما تشكك منظمات حقوقية محلية ودولية في رواية النظام المصري، وتتخوف من قيامه بتصفيات لمختفين قسريا من المعارضين السياسيين.

ومرارا نبهت أكثر من مؤسسة حقوقية دولية ومحلية منها منظمة العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، إلى توسع ظاهرة التصفية الجسدية والقتل خارج إطار القانون في مصر، ورصدت المئات من الحالات الموثقة لتلك الظاهرة التي استفحلت في مصر بعد الثالث من يوليو عام 2013.

واتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» من خلال تقرير لها، في يونيو الماضي، قوات الجيش والشرطة المصرية بارتكاب انتهاكات جسيمة ضد المدنيين في سيناء، بعضها يرتقي لجرائم حرب.

وتشهد مصر هذه الأيام استنفارا أمنيا غير مسبوق، واعتقالات بالعشرات، على خلفية احتجاجات شعبية واسعة، انطلقت يوم الجمعة رفضا لحكم السيسي، قامت السلطات على خلفيتها بالقبض على عدد كبير من المواطنين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية