شبكة رصد الإخبارية

صلاح يحذف صفة «لاعب منتخب مصر» من تعريفه الشخصي بتويتر

حذف محمد صلاح لاعب منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، صفته كلاعب في منتخب بلاده، من تعريفه عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

كان صلاح يعرف نفسه بحسابه على تويتر كاتبا «لاعب كرة قدم بفريق ليفربول ومصر»، قبل أن يقوم خلال الساعات الماضية، بحذف صفة اسم مصر من تعريفه مكتفيا بكتابة «لاعب فريق ليفربول».

 

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من منح الاتحاد الدولي لكرة القدم جائزة أفضل لاعب في العالم لليونيل ميسي، إذ فاز بـ46 نقطة، وحل «فان دايك» في المرتبة الثانية بـ38 نقطة، وتلاه كريستيانو رونالدو بـ36 نقطة.

بينما حل صلاح بالمركز الرابع بـ26 نقطة متفوقا على زميله في ليفربول ساديو ماني الذي جاء خامسا بفارق ثلاث نقاط فقط.

ولم تصوت مصر رغم أحقيتها بالتصويت عبر قائد المنتخب والمدير الفني، مما أهدر على صلاح 10 نقاط كاملة حال وضعه من جانب الثنائي في المرتبة الأولى، بينما كان لها صوت وحيد عبر صحافي ممثلاً لمصر لكنه قرر اختيار ساديو ماني كأفضل لاعب في العالم.

ومنحت أصوات قليلة منها مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، ومدرب المنتخب الإماراتي فان مارفيك، المركز الأول لصلاح، فيما لم تمنح باقي الأصوات العربية للاعب المركز الأول في اختياراتها.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أكد صلاح حبه لبلاده برسالة جديدة قائلا: «مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولأهلك مش هيعرفوا».

وأظهر الملف الذي نشره الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» عدم تصويت مصر، سواء بمدرب أو بقائد في التصويت الذي حل فيه محمد صلاح رابعًا.

ومن جهته عبر إيهاب لهيطة، مدير المنتخب السابق في تصريحات صحفية عن اندهاشه من عدم ظهور تصويت مصر، قائلا: «أنا بنفسى من أرسلت صوتى قائد المنتخب والمدير الفني لمصر إلى اتحاد الكرة المصري، وهذا الأمر موجود وموثَّق لدى اتحاد الكرة، لا أعلم كيف تم الإعلان دون صوتى (أجيرى) و(المحمدى)؟!».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية