شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تأجيل النطق بالحكم على الداعية «سلمان العودة» لنهاية الشهر الجاري

أكد حساب معتقلي الرأي والمتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين، أن السلطات السعودية، قررت تأجيل جلسة النطق بالحكم على الداعية سلمان العودة إلى جلسة 30 أكتوبر المقبل.

وجاء فى تغريدة حساب معتقلى الرأى: «المحكمة الجزائية المتخصصة تؤجل موعد النطق بالحكم على الشيخ  سلمان العودة إلى الأربعاء 30 أكتوبر 2019».

وأكد الحساب في تغريدة أخرى، أن «استمرار المماطلات في جلسات محاكمة الشيخ  العودة فيه تعمّد لإيذاء الشيخ وعائلته، فبعد تحديد اليوم موعداً لإصدار الحُكم، وبعد الاستعجال غير المبرر في الجلسات، تقوم السلطات بتأجيل ذلك الموعد 20 يوماً. ما جرى ضد العودة هو جملة جرائم حقوقية متراكبة».

ودعا حساب الرأي إلى إطلاق سراح الداعه ومسجوني الرأي داخل المملكة قائلا: «نؤكد رفضنا لمهزلة المماطلة في محاكمة الشيخ العودة وبقية المشايخ الأحرار، ونؤكد أيضاً أن لا بديل عن أن يكون العودة حرا  فالحرية حق طبيعي له».

وشدد على أن ما يجرى للداعية العودة من مماطلات في المحاكمات، شيئ غير مبرر، ويعد أقسى ألوان التعذيب النفسي.

وفي ذات السياق، قال عبد الله نجل الداعية سلمان العودة في تغريدة له أن المحكمة قررت تأجيل القضية، موضحا: «بعد الاستعجال المريب في جلسات الوالد  سلمان العودة، وبعدما تقرر سابقا النطق بالحكم اليوم.. قررت المحكمة فجأة اليوم تأجيل النطق بالحكم إلى يوم الأربعاء (تاريخ ٣٠ أكتوبر)! أسأل الله أن يفرّج عن الوالد والبقية».

يشار إلى أن آخر تغريدة كتبها الداعية العودة، قبل اعتقاله في 2017، نادت بوحدة دول التعاون الخليجي بعد نحو 3 أشهر من الأزمة الخليجية، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة،

وأثارت التغريدة وقتها ردودا غاضبة في المملكة ضده، رغم أنه غرد قائلا: «ربنا لك الحمد لا نحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك، اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم».

ومنذ سبتمبر 2017، يعاني عدد من العلماء والنشطاء من تدهور الوضع الحقوقي والصحى داخل المعتقلات بالمملكة، ويتعرضون لمحاكمات سرية لا تتوفر فيها سبل العدالة.

وجاء ذلك بعد شن السلطات السعودية حملة اعتقالات بحق عدد من الدعاة الإسلاميين والكتاب والمفكرين والنشطاء في المملكة لتكميم أى صوت معارض للحكم الحالي، فيما تطالب شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بضرورة إطلاق سراحهم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية