شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إيران ترفض إقامة تركيا قواعد عسكرية لها في الشمال السوري

أعلنت السلطات الإيرانية، الإثنين، رفضها لإنشاء تركيا مواقع عسكرية تابعة لها داخل الأراضي السورية، وذلك بعد توصل أنقرة إلى اتفاق يقضي ببقاء قواتها في المنطقة الآمنة بالشمال السوري.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية «عباس موسوي» إن إيران ترفض إنشاء تركيا مواقع عسكرية داخل سوريا، مضيفا: «نحن ضد إنشاء أنقرة لمراكز عسكرية في سوريا، يجب حل القضايا بالوسائل الدبلوماسية، يجب احترام سلامة أراضي سوريا».

وأكد موسوي أن إيران «تأمل من الجانب التركي مراعاة القضايا الإنسانية في عمليتها العسكرية وتؤكد أن الحل يكمن في الالتزام بالاتفاقيات الموقعة».

وكان الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» قد أعلن مؤخرا أن بلاده تهدف إلى إقامة 12 موقع مراقبة في «المنطقة الآمنة» بشمال سوريا، مؤكدا أنه «سيرد إذا ارتكبت الحكومة السورية أي خطأ في المنطقة».

وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش السوري الحر، عملية «نبع السلام» في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، لإقامة منطقة آمنة من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وفق ما أعلنته تركيا.

وشهد إعلان تركيا بدء عمليتها ردود فعل دولية واسعة، أدت إلى انعقاد طارئ لمجلس الأمن، واجتماع آخر لجامعة الدول العربية، فيما تحدثت واشنطن عن سحب قواتها من المنطقة وتوقيع عقوبات اقتصادية قاسية على أنقرة.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية «نبع السلام» العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب «قسد» من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية