شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«نصر الله» يهدد: «حزب الله» أقوى من أي وقت مضى ولم نستخدم أوراق قوتنا بعد

قال الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني «حسن نصر الله»، الجمعة، إن مواقف حزبه الأخيرة جاءت بسبب الحرص على مصالح البلد، وليس القلق على المقاومة «لأننا أقوياء جدا جدا».

وأضاف «نصر الله» في كلمة متلفزة: «لم يأت زمان على المقاومة في لبنان وكانت فيه بمثل هذه القوة، وحزب الله لم يتصرف بأي من أوراق قوته».

مشيرا إلى أن الدولة اللبنانية قد تنهار، وقد تعجز عن دفع معاشات الموظفين، ولكن المقاومة ستبقى قوية وقادرة على دفع المعاشات.

ودعا «نصر الله» إلى تشكيل «حكومة سيادة حقيقية»، يكون قرارها وطنيا مستقلا.

وقال: «ندعو إلى تشكيل حكومة سيادة حقيقية يكون قرارها لبناني، وغير مرتبط لا بالسفارة الأميركية ولا غيرها».

وأضاف: «إذا مارسنا هذه السيادة وليس الإملاءات الخارجية، نجزم بأن لدينا من العقول والخبراء والقدرات البشرية التي ستساهم في تطوير أوضاعنا».

وتابع: «هناك دور أميركي يمنع اللبنانيين من الخروج من مشاكلهم المالية والاقتصادية، ولهم دور تعطيلي وتأزيمي، ويمارسون الضغوط من أجل خدمة سياسة عدائية لفرض الشروط على لبنان في المستقبل».

وأردف: «في الأيام المقبلة، سيحصل تكليف (لتشكيل حكومة جديدة) ويجب أن يتعاون اللبنانيون للتأليف، وإذا طالت فترة تصريف الأعمال، فهذا يعني أنه لا يوجد حكومة تقوم بمعالجة الأوضاع الاقتصادية وستضيع مطالب الناس».

ودعا «نصرالله» الحكومة المقبلة إلى «الاستماع لمطالب الناس، وأن يكون هدفها الحقيقي عنوان استعادة الثقة، وأن تتمتع بالجدية».

والثلاثاء، قدّم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته للرئيس ميشال عون، بعد الوصول إلى طريق مسدود في تسوية الأوضاع، على خلفية تظاهرات واسعة تعم البلاد منذ 17 أكتوبر المنصرم، ضد السياسات الاقتصادية والفساد المستشري ونظام الحكم.

من جهته، علق «نصر الله» على استقالة الحريري بأن حزبه لم يكن يؤيد استقالة رئيس الحكومة الذي أخذ قراره وله أسبابه «ولا أريد نقاش هذه الأسباب في الوقت الحالي».

وأضاف أن استقالة الحكومة تركت بعض التداعيات منها أن ورقة الإصلاحات تجمدت بما فيها مشروع العفو العام ومشروع استعادة الأموال المنهوبة وغيرها، مضيفا: «كل هذه المشاريع ذهبت إلى الانتظار».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية