شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا تدعو مصر لاحترام حرية الصحافة.. وألمانيا تعرب عن قلقلها

دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مساء الثلاثاء، الحكومة المصرية لاحترام حرية الصحافة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام إميركية، تطرق فيه أيضا للحديث عن الاحتجاجات في إيران ومعسكرات الاعتقال في الصين، وتوقيف صحفيين بمصر.

وقال بومبيو: «ندعو الحكومة المصرية لاحترام حرية الصحافة، ولإطلاق سراح صحفيين احتجزوا»، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

وفي ذات السياق، عبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، عن قلقها من حرية الصحافة في مصر، قائلة: إن «إلقاء القبض على صحفيي مدى مصر واقتحام مقر جريدتهم يمثلان من وجهة نظرنا استمرارا لسوء أوضاع حرية الصحافة في مصر على نحو مقلق للغاية».

جاء ذلك عبر صفحة السفارة الألمانية في مصر على الفيسبوك، موضحة أن المتحدثة باسم الخارجية، قالت خلال مؤتمر صحفي خاص بأوضاع الصحافة في مصر: «شعرنا بالارتياح عندما أفرج بالأمس عن الصحفيين الأربعة المعتقلين الذين يعملون بهذه الجريدة الإلكترونية المرموقة».

وأضافت: «جدير بالذكر أن أسلوب تعامل السلطات المصرية بحق ممثلي وسائل الإعلام المصريين والأجانب جرى دون سبب واضح، ودون سبب واضح تم حجب صفحة «مدى مصر» على الإنترنت وحجب ما يقرب من ٥٠٠ موقع إلكتروني آخر في مصر».

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم ٢٥ نوفمبر الجاري في المؤتمر الصحفي الحكومي ببرلين بشأن أوضاع حرية…

Posted by ‎German Embassy Cairo – السفارة الالمانية بالقاهرة‎ on Tuesday, November 26, 2019

وتابعت: «كثيرا ما عبرنا عن قلقنا بشأن أوضاع حرية الصحافة في مصر، ومؤخرا في أثناء إجراءات المراجعة الدولية الشاملة بمجلس حقوق الإنسان قبل أسبوعين في جنيف، إن الصحافة الحرة والمتعددة تمثل من وجهة نظرنا أهمية قصوى بالنسبة لصحة وسلامة المجتمعات، مضيفة: «إنها تيسر سبل الحوار المجتمعي وتبادل الأفكار وتسهم بذلك أيضا في تعزيز الاستقرار والتنمية بصورة مستديمة، وهو ما نتمناه لمصر».

ومؤخرا، قالت تقارير حقوقية محلية ودولية، إن هناك عمليات توقيف في مصر طالت صحفيين، أحدثهم 4 من الموقع الإخباري الإلكتروني «مدى مصر»، والذين أطلق سراحهم الأحد.

وترفض مصر بيانات حقوقية محلية ودولية بشأن التراجع الكبير في ملف حقوق الصحفيين والإعلاميين ببلادها، وتعتبرها «أكاذيب»، في وقت تقول بيانات حقوقية إن هناك عشرات من الصحفيين والمعارضين حبسوا احتياطيا على خلفية نشر أخبار كاذبة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية