شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

يوم دام في العراق.. مقتل 22 متظاهر والجيش يعلن تشكيل «خلايا أزمة»

قتل 22 متظاهرا وأصيب العشرات اليوم الخميس برصاص الأمن في مدينة الناصرية جنوب العراق، في وقت قررت الحكومة الاستعانة بقيادات عسكرية لمواجهة تصاعد الاحتجاجات.

وأكدت مصادر طبية مقتل 16 شخصا وجرح 125 آخرين في الناصرية، أثناء محاولة قوات الأمن تفريق المتظاهرين وسط المدينة.

وأعلن الجيش العراقي، الخميس، عن تشكيل «خلايا أزمة» برئاسة المحافظين وعضوية قادة عسكريين بهدف «ضبط الأمن وفرض القانون» في المحافظات، وذلك في مسعى للسيطرة على التوترات المتفاقمة.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش، في بيان لها، إنه «تم تشكيل خلايا أزمة برئاسة المحافظين لأهمية ضبط الأمن وفرض القانون في المحافظات وحماية المؤسسات والمصالح العامة والخاصة وحماية المواطنين».

وأضافت أنه «بموجب توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة «عادل عبد المهدي» تقرر تكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلايا الأزمة لتتولى القيادة والسيطرة على جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة ولمساعدة المحافظين في أداء مهامهم».

ويأتي تشكيل الخلايا إثر تصاعد كبير في وتيرة أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات، وذلك بعد أن أضرم المتظاهرون النيران في قنصلية إيران بمدينة النجف مساء الأربعاء

ويمثل تشكيل خلايا أزمة بعضوية قادة عسكريين تطوراً لافتاً في تعامل الحكومة مع الاحتجاجات، إذ اعتمدت في الغالب على قوات مكافحة الشغب والشرطة المحلية قبل هذا الوقت.

ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي، سقط 362 قتيلاً على الأقل و15 ألف جريح، وفق مصادر طبية وحقوقية.

وغالبية الضحايا هم من المحتجين الذين سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.

وطالب المحتجون في البداية بتأمين فرص عمل وتحسين الخدمات ومحاربة الفساد، قبل أن تتوسع الاحتجاجات بصورة غير مسبوقة وتشمل المطالب رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية