شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحكم بالإعدام على الرئيس الباكستاني الأسبق بتهمة الخيانة العظمى

قضت محكمة باكستانية، الثلاثاء، بإعدام الرئيس السابق «برويز مشرف» بتهمة الخيانة العظمى، بسبب إعلانه حالة الطوارئ عام 2007، وتعليق العمل بالدستور.

ووفق صحف محلية، أصدرت هيئة المحكمة الخاصة في إسلام آباد المؤلفة من 3 قضاة برئاسة رئيس المحكمة العليا في بيشاور، وقار أحمد سيث، حكمًا بالإعدام على مشرف في قضية الخيانة العظمى.

وأشارت صحيفة «دون نيوز» إلى أن المحكمة الخاصة أعلنت الحكم بعد أن حجزت القضية للحكم في 19 نوفمبر الماضي.

وكانت المحكمة الخاصة في ذلك الوقت قد قالت إنها ستعلن الحكم في 28 نوفمبر الماضي الثاني بالاستناد إلى محضر المحكمة المتاح.

وقاد مشرف انقلابًا عسكريًا، في 12 أكتوبر 1999، ضد حكومة نواز شريف المنتخبة.

واضطر مشرف، للاستقالة، في أغسطس 2008؛ تحت ضغوط من حزبي الشعب الباكستاني واتحاد مسلمي باكستان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية