شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إيطاليا: ريجيني سقط في «شباك عنكبوتية» نسجتها أجهزة الأمن المصرية

الباحث الايطالي روجيني

قالت إيطاليا إن الطالب جوليو ريجيني، الذي قتل في القاهرة عام 2016، وقع في «شباك عنكبوتية» نصبتها قوات الأمن المصرية في الأسابيع الأخيرة قبل وفاته.

وقال المدعيان الإيطاليان سيرجيو كولايوكو وميشيل بريستيبينو، يوم الثلاثاء، إن الطالب ريجيني، وقع في «شباك عنكبوتية» نسجتها أجهزة الأمن المصرية.

ويحقق المدعيان الإيطاليان في قتل ريجيني بالتنسيق مع مسؤولين مصريين.

وأوضح المدعي الإيطالي، كولايوكو في الجلسة الأولى أمام لجنة برلمانية تشكلت لمراجعة القضية، إن قوات الأجهزة الأمنية في القاهرة وضعت ريجيني تحت تدقيق مكثف، مضيفا: «نسج جهاز الأمن الوطني المصري شبكة من أكتوبر قبل وفاته… شبكة استخدم فيها الجهاز أقرب الناس لجوليو في القاهرة».

وأشار كولايوكو إلى أن مسؤولين مصريين لم يذكر أسماءهم حاولوا خلال أربع مناسبات تضليل التحقيق، بما في ذلك الادعاء بأن ريجني ربما توفي في حادث سيارة.

وحتى الآن وبعد مرور نحو أربعة أعوام على مقتل ريجيني، لم توجه القاهرة اتهامات لأي شخص.

أما المدعي بريستيبينو فقال أن عدم وجود اتفاقات قضائية ثنائية بين مصر وإيطاليا يعقد التنسيق، مضيفا: «سيواصل مكتب المدعي العام بعزم بذل كل ما في وسعه للعثور على الأدلة ومعرفة ما حدث».

ووضعت إيطاليا العام الماضي خمسة من أفراد قوات الأمن المصرية قيد التحقيق الرسمي لمزاعم عن ضلوعهم في اختفاء ريجيني، وهو طالب دراسات عليا بجامعة كمبردج كان يبلغ من العمر 28 عاما.

ونفى مسؤولون مصريون مرارا أي تورط في مقتل ريجيني. ولم يصدر تعليق فوري من السلطات في مصر على تصريحات المدعيين.

واختفى ريجيني في 25 يناير 2016، في الذكرى الخامسة لبداية لثورة يناير، وفي ديسمبر 2018، أعلنت روما فتح تحقيقات بحق 5 مسؤولين أمنيين مصريين.

وأعلن البرلمان الإيطالي، في الشهر ذاته تعليق العلاقات البرلمانية مع نظيره المصري احتجاجا على سير التحقيقات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020