شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان: سنرسل قواتنا إلى ليبيا بعد الحصول على موافقة البرلمان في يناير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن تركيا ستلبي دعوة حكومة الوفاق بإرسال قوات تركية إلى ليبيا بعد الحصول على تفويض من البرلمان التركي في 8 – 9 يناير المقبل.

وأضاف أردوغان خلال كلمته في مؤتمر لقيادات حزب العدالة والتنمية الحاكم: «يسألوننا عمّا إذا كنا سنرسل الجنود إلى ليبيا.. نحن نتجه إلى المكان الذي نُدعى إليه، وسنلبي دعوة ليبيا بعد تمرير مذكرة التفويض من البرلمان فور افتتاح جلساته».

وأشار الرئيس التركي إلى أن مذكرة التفاهم التي وقعتها أنقرة وحكومة الوفاق الليبية بشأن التعاون الأمني والعسكري دخلت حيز التنفيذ اليوم الخميس.

وشدّد على أن هدف تركيا في البحر المتوسط من خلال هذا الاتفاق، ليس الاستيلاء على حق أحد، «بل على العكس من ذلك، منع الآخرين من الاستيلاء على حقنا».

وأورد: «لو لم نتخذ هذه الخطوة، كانت هناك مكيدة تحاك لحبس تركيا داخل مياهها الإقليمية، ولم يكن بوسعنا الوقوف متفرجين حيال هذه المكائد التي من شأنها جعلنا عاجزين حتى عن الصيد في البحر».

وأكد الرئيس التركي أن حكومته تتابع التطورات الراهنة في ليبيا عن قرب، مشددا على أن ما يحدث هناك له أهمية كبيرة بالنسبة لتركيا.

وأوضح أن بلاده ستواصل تقديم جميع أنواع الدعم لحكومة طرابلس في كفاحها ضد الجنرال «الانقلابي» خليفة حفتر، المدعوم من دول أوروبية وعربية مختلفة، مضيفا: «هؤلاء يدعمون بارون الحرب، ونحن نلبي دعوة الحكومة الشرعية في ليبيا، هذا هو الفارق بيننا».

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تصر على مشاركة تونس وقطر والجزائر في مؤتمر برلين المزمع عقده حول ليبيا، مردفا: «قررنا مع تونس إقامة تعاون من أجل تقديم الدعم السياسي للحكومة الشرعية في ليبيا».

وتشن قوات حفتر في الآونة الأخيرة أحدث هجماتها لاقتحام طرابلس في سياق حملتها على العاصمة التي انطلقت في أبريل الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية