شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش الأميركي يقصف مواقع تابعة لحزب الله في سوريا والعراق

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية «البتاجون»، الأحد، قصف 5 منشآت تابعة لكتائب «حزب الله» في العراق وسوريا، ردا على هجوم استهدف قاعدة أميركية في العراق، ما أدى إلى مقتل متعاقد أميركي، قبل يومين.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، «جوناثان هوفمان»، في بيان، إن القوات الأمريكية شنت ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت تابعة لـ«حزب الله»، في العراق وسوريا، مضيفا أن الهجمات ستؤدي إلى إضعاف قدرته على تنفيذ هجمات ضد قوات التحالف (الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي)».

وأضاف أن الضربات تأتي ردًا على هجمات متكررة من تلك الكتائب على قواعد عراقية تستضيف قوات التحالف.

وأوضح هوفمان أن الأهداف الخمسة تشمل 3 مواقع تابعة لكتائب «حزب الله» في العراق واثنين في سوريا، وبينها مرافق لتخزين الأسلحة، ومواقع قيادة وتحكم تُستخدم للتخطيط لهجمات على قوات التحالف.

وتابع هوفمان أن الكتائب شنت، قبل يومين، هجومًا بأكثر من 30 صاروخًا على قاعدة قرب مدينة كركوك شمالي العراق؛ ما أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من قوات الأمن العراقية.

وشدد على أن «الكتائب لها علاقة قوية مع فيلق القدس الإيراني، وتلقت مرارًا مساعدات فتاكة من إيران، التي استخدمتها لمهاجمة قوات التحالف».

وقال مصدر بوزارة الدفاع العراقية إن وزير الخارجية الأميركي، «مايك بومبيو»، أجرى، السبت، زيارة خاطفة لقاعدة عسكرية غرب العراق.

وجاءت الزيارة بعد يوم من الهجوم الصاروخي على قاعدة «كي وان» قرب كركوك.

ويتهم مسؤولون أميركيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودًا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

ويتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، وهما حليفتين لبغداد، وسط مخاوف من تحول العراق إلى ساحة صراع بين الدولتين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية