شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بغداد.. محتجون يضرمون النيران في بوابتين بمبنى السفارة الأميركية

محيط السفارة الأميركية في بغداد - 31/12/19
اقتحم متظاهرون عراقيون «غاضبون»، الثلاثاء، ساحة مبنى السفارة الأميركية وسط العاصمة بغداد، وأضرموا النيران في بوابتين من بواباتها، وسط انتشار مكثف لقوات عراقية خاصة« لاحتواء الموقف».
 
وتأتي هذه الاحتجاجات ضد هجمات جوية شنتها القوات الأميركية، الأحد، على كتائب «حزب الله» العراقي، أحد فصائل «الحشد الشعبي»، في محافظة الأنبار غرب العراق، ما أدى إلى مقتل 28 مسلحًا منهم وإصابة 48 آخرين بجروح.
 
وبدأ المحتجون العراقيون في التظاهر في حرم السفارة منذ ساعات الصباح الأولى «الثلاثاء»، وأضرموا النيران، في بوابتين وأبراج مراقبة وكرفانات.
 
ونشر الأمن العراقي قوات خاصة في محيط السفارة لإبعاد المحتجين الذين لا يزالون يرشقونها بالحجارة.
 
وأصيب 23 محتجاً بإصابات وحالات اختناق جراء إطلاق قوات مكافحة الشغب وحرس السفارة قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، خلال الاضطرابات التي سبقته إجلاء موظفي السفارة بمن فيهم السفير «ماثيو تولر»، والإبقاء على بعض الجنود الأميركيين الذي يقومون بأعمال الحراسة.
 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية، في بيان الأحد، إن هذه «الضربات تأتي ردًا على هجمات صاروخية شنتها الكتائب على قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودًا ودبلوماسيين أميركيين».
 
ويتهم مسؤولون أميركيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.
 
ويتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، وهما حليفتين لبغداد، وسط مخاوف من تحول العراق إلى ساحة صراع بين الدولتين.
 
وينتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة «تنظيم الدولة».


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية