شبكة رصد الإخبارية

«البرد قرصة عقرب».. حملة تضامن واسعة مع معتقلي سجن العقرب

دشن عدد من النشطاء والسياسيين حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت شعار «البرد قرصة عقرب»، تضامنًا مع المعتقلين السياسيين بسجن العقرب في مصر.

وأشار النشطاء إلى أن الهدف من حملتهم هو تسليط الضوء على معاناة المعتقلين السياسيين بسجن العقرب، وما تقوم به إدارة السجن من استخدام للطقس والمناخ كسلاح ضدهم، الأمر الذي تسبب لهم في أمراض متعددة، ضمن ما أسماه البعض بآليات السلطة للقتل البطيء.

وشارك النشطاء على هاشتاج #البرد_قرصة_عقرب، منددين بالظروف القاسية التي يعيشها المعتقلون في السجون المصرية، وخاصة سجن العقرب الذي تتعمد إدارته التنكيل بمن فيه.

ودعوا لمشاركة واسعة في الحملة من كافة الجنسيات والبلدان قصد الضغط على السلطات المصرية لإنهاء معاناة المعتقلين السياسيين.

ويُعرف العقرب بـ«غوانتنامو مصر»، وهو سجن شديد الحراسة يقع ضمن مجموعة سجون طرة، مات به العشرات من المعارضين السياسيين منذ وقوع الانقلاب العسكري في مصر عام 2013، وفق منظمات حقوقية.

وتقول تقارير إن عدد المعتقلين السياسيين في مصر يفوق 60 ألف معتقل، لكن السلطات تنفي هذه الأرقام مؤكدة أن سجونها لا تضم سوى محبوسين بأوامر قضائية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020