شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا تعلن وقف أنشطتها ضد «تنظيم الدولة» والتركيز على حماية قواتها بالعراق

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، الأحد، تعليق عملياته مهام التدريب والدعم للقوات العراقية؛ على خلفية تكرار استهداف قواعد تضم قوات تابعة له بهجمات صاروخية.

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، في بيان: «أولويتنا القصوى هي حماية كل جنود التحالف الملتزمين بمهمة هزيمة تنظيم الدولة».

وأضاف أن «الهجمات الصاروخية المتكررة على مدى الشهرين الماضيين من عناصر كتائب حزب الله العراقي تسببت في مقتل أفراد من قوات الأمن العراقية ومدني أميركي».

وتابع: «نتيجة لذلك، نحن ملتزمون بالكامل بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات من التحالف، لقد حد هذا من قدرتنا على القيام بمهام التدريب مع الشركاء، ودعم عملياتهم ضد تنظيم الدولة، ولذلك أوقفنا تلك الأنشطة، والأمر قيد المراجعة المستمرة».

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، بقصف 52 «هدفا هاما» لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة، ردا على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ«الانتقام» على خلفية مقتل قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني، في غارة أميركية بالعراق.

والسبت، قال غلام علي أبو حمزة، قائد «الحرس الثوري» الإيراني في إقليم كرمان الجنوبي، إن طهران «حددت 35 موقعا أميركيا حيويا في منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى تل أبيب لتكون في مرمى إيران».

ويمثل مقتل سليماني تصعيدا كبيرا بعد أعمال عنف رافقت تظاهرات أمام السفارة الأمريكية في بغداد الثلاثاء والأربعاء، احتجاجا على قصف الولايات المتحدة لكتائب «حزب الله» العراقي المقرب من إيران، الأحد الماضي، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً وإصابة 48 آخرين بجروح في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت واشنطن إن قتل سليماني يأتي في إطار الدفاع عن النفس، وأن الأخير كان يخطط لشن هجمات وشيكة على مصالح أميركية في المنطقة.

ويتهم مسؤولون أميركيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أميركيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020