شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فشل التوصل إلى اتفاق حول أزمة سد النهضة في جولة المفاوضات الأخيرة

اختتمت المباحثات الثلاثية المنعقدة بين مصر وإثيوبيا والسودان، الخميس، بالعاصمة أديس أبابا، بشأن أزمة ملء «سد النهضة» دون التوصل لاتفاق.
 
وبدأ الأربعاء وزراء الري والموارد المائية بمصر والسودان وإثيوبيا، الاجتماع «الرابع والأخير» لمفاوضات «سد النهضة» الإثيوبي، بمشاركة ممثلين من البنك الدولي وأميركا بصفتهم مراقبين للاجتماعات.
 
وقالت وزارة الري المصرية، إن المباحثات الثلاثية المنعقدة في إثيوبيا، يومي الأربعاء والخميس، «انتهت دون التوصل لاتفاق».
 
وأوضحت أن مصر قدمت مقترحًا جديدًا يشمل ملء سد النهضة من قبل إثيوبيا خلال فترة تتراوح بين 12 و21 عامًا.
 
وقال وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، إن «اقتراح مصر الجديد غير مقبول».
 
ومن المقرر أن تجتمع الدول الثلاث بواشنطن في 13 يناير الجاري، لتقييم مباحثات الاجتماعات الأربعة.
 
وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.
 
وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، والهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية