شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

غضب واسع في مصر بعد فشل الجولة الأخيرة من مفاوضات «سد النهضة»

أثار فشل مصر في التوصل إلى اتفاق حول أزمة سد النهضة في جولة المفاوضات الأخيرة، ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي، وسط انتقادات للنظام بعد عجزه عن إدارة الأزمة.

واختتمت المباحثات الثلاثية المنعقدة بين مصر وإثيوبيا والسودان، الخميس، أشغالها بالعاصمة أديس أبابا، بشأن أزمة ملء «سد النهضة» دون التوصل لاتفاق.

وقال وزير الري الإثيوبي إن مصر لا تريد التفاوض وجاءت بنية عدم التوصل إلى اتفاق، معلنا أن بلاده ستبدأ في ملء السد بحلول يوليو المقبل.

وانتقد نشطاء وسياسيون عبر مواقع التواصل، فشل الحكومة المصرية في التوصل لاتفاق يحفظ حقوق مصر المائية، متهمين عبد الفتاح السيسي بالتفريط في حصة مصر من نهر النيل بعد توقيع اتفاق المبادئ مع إثيوبيا في 2015.

كما انتقدوا تورط الجيش المصري في الأزمة الليبية، في ظل وجود أزمة أخرى على الساحة تهدد مصر، وهي سد النهضة الإثيوبي، الذي تم تشييده على ضفاف نهر النيل لتوليد الكهرباء.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية