شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا وفرنسا تطلبان الإنضمام لمنتدى «غاز شرق المتوسط»

قدمت فرنسا طلبا لمصر من أجل الإنضمام إلى عضوية منتدى غاز شرق المتوسط، فيما أبدى نائب مساعد وزير الطاقة الأميركي رغبة بلاده للانضمام أيضا إلى المنتدى كمراقب بصفة دائمة.

وقالت وزراة البترول في بيان لها، إن طلب فرنسا والولايات المتحدة جاء خلال الاجتماع الوزاري االثالث للمنتدى التي وقعت فيه مصر والدول المشاركة على اتفاقية لإنشاء منظمة إقليمية للغاز شرق المتوسط خلال انعقاده اليوم الخميس، في القاهرة.

وأوضح وزير البترول «طارق الملا»، أنه سيتم إقرار الطلبات من الأعضاء المؤسسين للمنتدى وفقا للنظام الأساسي له بحسب البيان.

وذكر بيان منفصل من وزارة البترول أن الاجتماع القادم للمنتدى سيُعقد في القاهرة في الربع الثاني من العام الجاري.

وتضم عضوية المنتدى الذي تأسس في يناير كانون الثاني 2019 مصر والاحتلال الإسرائيلي وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن والسلطة الفلسطينية.

ويمكن لأي من دول شرق المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز، أو دول العبور، الانضمام لعضوية المنتدى بحسب ما أعلنته مصر وهي مقر المنتدى في وقت سابق.

وعقد المنتدى اجتماعه الوزاري الأول بالقاهرة، منتصف يناير 2019، وصدر عنه إعلان القاهرة لتأسيس المنتدى واختيار القاهرة مقرا له.

واتفق الوزراء المشاركون في الاجتماع الأول، أن الأهداف الرئيسة للمنتدى، ستتضمن العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب.

واستثنى المنتدى المذكور الذي جاء كنتيجة لتعزيز التعاون بين كل من الاحتلال ومصر واليونان وقبرص، كلاً من تركيا وليبيا فضلاً عن لبنان وسوريا.

وكانت قد أبرمت تركيا وحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا اتفاقية لترسيم الحدود البحرية، في خطوة قالت عنها أنقرة إنها لحماية حقوقها في شرق المتوسط، وهو ما أثار غضب عدة أطراف إقليمية أبرزها مصر واليونان.

وتختلف اليونان وتركيا بشأن مجموعة من القضايا تشمل حقوق التنقيب عن المعادن في بحر إيجة وقبرص، بالإضافة إلى التوترات بين البلدين بسبب تنقيب تركيا قبالة السواحل القبرصية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020