شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مظاهرات حاشدة في العراق للمطالبة برحيل القوات الأميركية

انطلقت في بغداد، الجمعة، مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل القوات الأميركية من العراق، بعد أيام من دعوة رجل الدين الشيعي «مقتدى الصدر» لمليونية سلمية، وسط مخاوف من اشتباكات بين متظاهري الصدر والمتظاهرين المطلبيين.

وقبل عشرة أيام، قال الصدر في تغريدة له عبر تويتر، إن «سماء العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل القوات الغازية».

ودعا إلى «ثورة عراقية لا شرقية ولا غربية.. إلى مظاهرة مليونية سلمية موحدة تندد بالوجود الأميركي وبانتهاكاته».

وحظيت دعوة الصدر، التي جاءت بعد تصويت في البرلمان العراقي على تفويض الحكومة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد، بتأييد واسع من الفصائل الشيعية المقربة من إيران، والتي تتهم بالوقوف وراء بعض أعمال العنف ضد المتظاهرين.

ولخص المتحدث باسم الصدر تظاهرة الجمعة بمطلبين، هما خروج القوات الأجنبية وضرب الفاسدين، ولا يزال مسار التظاهرة غير معروف حتى اللحظة.

وسعى المتظاهرون المطلبيون إلى استعادة الزخم وتشديد الضغط على السلطات، وبدؤوا منذ مطلع الأسبوع بقطع الطرقات في العاصمة ومدن جنوبية.

كما أبدوا قلقا كبيرا من دعوة الصدر، متخوفين من أن تكون قريبة من ساحة التحرير وأن تؤدي إلى مواجهة.

وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 470 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، بحسب مصادر أمنية ومفوضية حقوق الإنسان العراقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020