شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ديلي بيست: أميركا أنقذت شابًا سعوديًا من مصير خاشقجي

الشاب السعودي المعارض «عبد الرحمن المطيري» - 27 عامًا
كشف موقع «ديلي بيست» الأميركي أن عميلًا تابعًا للحكومة السعودية حاول اختطاف شاب سعودي معارض يقيم في أميركا، و«لولا إنقاذ مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي “FBI” إياه، لتعرض لمصير خاشقجي».
 
وقال الموقع، إن الشاب الكوميدي المعارض السعودي «عبد الرحمن المطيري» البالغ من العمر 27 عامًا، والناشط الذي لديه عدد كبير من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، «ظل يتلقى تهديدات مستمرة وأحيانًا يومية منذ اغتيال خاشقجي في أكتوبر 2018، بسبب تعليقه لذلك الاغتيال في قناته على اليوتيوب.
 
وصرح «المطيري» للموقع الأميركي، إنه توقف عن التواصل مع أسرته في السعودية؛ خوفًا على حياتهم بعد أن تلقى عددًا من التحذيرات حول أمنهم، وبعد تلقيهم رسائل تأمرهم بإقناعه بوقف فيديوهاته التي تنتقد ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان».
 
وأكد «المطيري» أن مسؤولًا بمكتب «FBI» أبلغه أن والده وصل إلى مطار «لوس أنجلوس» بولاية كاليفورنيا الأميركية، بعد حادثة اغتيال خاشقجي، برفقة شخص لا يعرفه المطيري.
 
وأضاف أن والده ومرافقه -المجهول- لم يصلا إلى مكان إقامة «المطيري»، لأن مكتب التحقيقات الفدرالي أوقفهما وأعادهما إلى السعودية في الرحلة التالية.
 
وقال «المطيري» إن مكتب التحقيقات الفدرالي أبلغه بتلك التفاصيل، وعرض عليه صورة للمرافق «الذي لم يستطع التعرف إليه»، لكنه يعتقد أنه أحد الذين يعملون في «الديوان الملكي» بالسعودية.
 
وأوضح «المطيري» للموقع الأميركي، أنه -وبسبب التهديدات التي لا تنقطع- أزال حسابه على تويتر، كما أنه توقف عن الدراسة لتوقف المنحة المالية من الحكومة السعودية، بالإضافة إلى توقف تأمينه الصحي، وأصبح لا يستطيع دفع فواتير إيجار السكن والعلاج، وقد أُجبر على العيش مشردًا ينام في «الكورنيش» ثلاثة أسابيع خلال شتاء 2018.
 
وختم الموقع تقريره بأنه وعلى الرغم من أن «المطيري» قد تخلى عن التعليق على ولي العهد السعودي بوسائل التواصل الاجتماعي، فإنه لم يشعر بالأمان وظل يتساءل دائمًا عما قد يحدث له في كل خطوة يخطوها، حيث إن التهديدات تتواصل -حتى الآن- على هاتفه.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية