شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تركيا: القدس لا تتبع الاحتلال ولا يحق لطرف ثالث أن يمنحها لأحد

أكدت الرئاسة التركية، الأربعاء، أن «القدس لا تتبع إسرائيل ولا يحق لطرف ثالث تقرير منحها لأحد»، مشيرة إلى أن «اتخاذ قرار بشأنها دون توافق الطرفين المعنيين لن يساهم سوى في جلب الفوضى إلى المنطقة».

جاء ذلك في تغريدة نشرها رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية «فخر الدين ألطون»، على موقع «تويتر»، ردا على إعلان الولايات المتحدة خطة السلام المزعومة والمعروفة إعلاميا بـ«صفقة القرن».

وقال ألطون إن هذا الإعلان ليس إلا محاولة لإضفاء الشرعية على الاحتلال والمستوطنات الإسرائيلية، مضيفا أنها «خطة غير قابلة للتطبيق، وتسعى لسحق طلبات الفلسطينيين، وإرضاء إسرائيل».

وأضاف أنه على العالم أجمع الوقوف في وجه اعتراف الولايات المتحدة بالقدس كعاصمة للاحتلال، لافتا إلى «أن الولايات المتحدة تسعى لمنح القدس بالكامل لإسرائيل من خلال خطة السلام المزعومة».

وأردف ألطون أن قرارات الولايات المتحدة والاحتلال أحادية الجانب، أدت إلى إراقة الدماء وذرف الدموع في المنطقة.

وأشار إلى أن «رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يخوض لعبة من أجل مستقبله السياسي، إذ يسعى لتحقيق مكاسب سياسية من خلال استغلال قضية حساسة مثل السلام بهذا الشكل اللا مبالي».

وأعرب عن رفضه لاستخدام المناطق المقدسة كأدوات ضمن الأجندة السياسية مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها في مارس القادم.

والثلاثاء، أعلن ترامب في مؤتمر صحفي بواشنطن «صفقة القرن» المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته «بنيامين نتنياهو».

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية «متصلة» في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة للاحتلال.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية