شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان يمهل النظام السوري شهراً للتراجع خلف النقاط التركية بإدلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه إذا لم ينسحب النظام السوري إلى خلف نقاط المراقبة التركية في إدلب خلال فبراير الجاري «فإن تركيا ستضطر لإجباره على ذلك».

وأضاف أردوغان خلال كلمة له، الأربعاء، أن استهداف الجنود الأتراك من قبل النظام السوري في إدلب، بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لبلاده، مشيرا إلى أن «القوات التركية ستتحرك عند الحاجة بحرية في كل مناطق عملياتها وفي إدلب وستقوم بعمليات عسكرية إذا ما اقتضت الضرورة».

وأكد الرئيس التركي أنه «كما يقوم النظام السوري باستهداف المدنيين عند أبسط انتهاك لقوات المعارضة، فإن الرد على انتهاكات النظام السوري بعد الآن سيكون بشكل مباشر على جنوده».

وتابع: «عند تعرض جنودنا أو حلفائنا لأي هجوم، فإننا سنرد بشكل مباشر ودون سابق إنذار وبغض النظر عن الطرف المنفذ للهجوم».

وأورد أردوغان: «من يسأل عن سبب تواجد الجيش التركي في سوريا إما جاهل أو يكنّ عداء متعمدا للشعب والجمهورية التركية».

وشدد الرئيس التركي على أنه «في صورة عدم القدرة على ضمان أمن الجنود الأتراك في إدلب، فإنه لا يمكن لأحد الاعتراض على حق تركيا في حمايتهم».

ولفت إلى أن «مطلب أنقرة الوحيد من روسيا هو تفهم الحساسيات التركية في سوريا بشكل أفضل».

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع التركية استشهاد 4 جنود أتراك، وإصابة 9 آخرين، في قصف مدفعي مكثف للنظام السوري عليهم في محافظة إدلب، وردت تركيا على الهجوم بـ 122 رشقة إلى جانب 100 قذيفة هاون على 46 هدفا للنظام السوري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية