شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ستعمق النزاع بدلًا من حلّه.. 107 من نواب الكونجرس يدينون «صفقة القرن»

أدان نواب ديمقراطيون بالكونجرس الأميركي، الجمعة، خطة ترامب المزعومة بالشرق الأوسط، المعروفة إعلاميًا بـ«صفقة القرن».
 
وحذروا من أن تلك الخطة تهدد بتجدد العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما تهدد أيضا معاهدتي السلام بين «إسرائيل» والأردن ومصر.
 
ووقع 107 من النواب الديمقراطيين في الكونجرس، على رسالة «شديدة اللهجة» موجهة إلى الرئيس الأميركي «دونالد ترامب».
 
وفي رسالتهم، قال النواب: «ندين بشدة خطة ترامب، ونحذر من أن الحكومة الإسرائيلية قد تستخدم هذه الخطة ترخيصًا لانتهاك القانون الدولي من خلال ضم الضفة الغربية بأكملها أو أجزاء منها».
 
كما حذروا من أنه «من خلال تشجيع الضم الأحادي الجانب (من الجانب الإسرائيلي) والاحتلال الدائم للضفة الغربية، وعبر استبعاد القيادة الفلسطينية تمامًا من العملية الدبلوماسية، فإن جهود «ترامب» ستفاقم وتعمق النزاع بدلًا من حلّه».
 
كما جاء في نص الرسالة: «خطة ترامب تتعارض مع إرادة مجلس النواب، الذي أصدر قبل أسابيع قرارًا يعارض الضم الأحادي الجانب في الضفة الغربية، ويؤكد من جديد أن أي خطة أميركية يجب أن تتضمن دعمًا لحل حقيقي قائم على دولتين، ويحترم الحقوق والتطلعات المشروعة لكلا الطرفين».
 
وحذرت من أن «‏مخطط ترامب يمكن أن يجلب تجدد العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدم الاستقرار في الأردن».
 
وفي 28 يناير الماضي، أعلن ترامب «صفقة القرن»، في خطة تضمنت إقامة دولة فلسطينية في صورة «أرخبيل» تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها «أجزاء من القدس الشرقية»، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لدولة الاحتلال.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية