شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محكمة إيرانية تقضي بإعدام 7 من السنة بتهمة قتل «رجل دين»

صادقت المحكمة الإيرانية العليا، السبت، على حكم إعدام 7 من المسلمين السنة أدينوا بقتل رجل دين في محافظة أذربيجان الغربية، بينما تفيد تقارير إعلامية أن المتهمين وقعوا ضحية لمؤامرة حاكتها مخابرات الحرس الثوري.

وحسب «وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان» الإيرانية (هرانا)، صادقت المحكمة العليا على أحكام الإعدام بحق سبعة سنة أكراد بعد إدانتهم بقتل «عبدالرحمن تينا» إمام مسجد خلفاء الراشدين في مدينة مهاباد التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية في 2008.

وكانت قد أكدت المحكمة الإيرانية العليا الحكم بالإعدام في القضية المستمرة منذ 10 أعوام تقريبا بحق كل من: أنور خضري، وكامران شيخة، وفرهاد سليمي، وقاسم آبسته، وخسرو بشارت، وأيوب كريمي، وداود عبد اللهي.

وتتواصل محاكمة المتهمين السبعة منذ 7 نوفمبر 2009؛ حيث ألغت المحكمة العليا قرار الإعدام الصادر بحق هؤلاء الأشخاص وقررت محاكمتهم من جديد.

وفي الوقت الذي يتهم نشطاء السنة السلطات الإيرانية بممارسة ما يصفونه بالاضطهاد والتمييز المزدوج، المذهبي والقومي، تؤكد طهران أنها لا تميز بين المواطنين بسبب العرق واللون واللغة والمذهب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020