شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ألمانيا تحبط مخططات «مرعبة» لشن هجمات على مساجد بالبلاد

أدانت الحكومة الألمانية المخططات «المرعبة» التي أعدتها مجموعة من اليمين المتطرف للاعتداء على مساجد وسياسيين ولاجئين في البلاد على غرار مذبحة نيوزيلندا في مارس الماضي، والتي راح ضحيتها عشرات المسلمين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية «بيورن غرونيفيلدر» خلال مؤتمر صحفي في برلين، الإثنين، إن «ما كشف عنه مرعب. من المخيف رؤية مجموعة تتجه بوضوح نحو التطرف بهذه السرعة»، مضيفا أن من «المهم أن تتم حماية أماكن العبادة».

من جهته، أكد «شتيفان سايبرت» المتحدث باسم المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل» أن «مهمة الدولة هي ضمان ممارسة الإيمان بحرية في هذا البلد من دون خطر أو تهديد»، مشيرا إلى أنه «من حق أي شخص يريد ممارسة ديانته في ألمانيا أن يفعل ذلك من دون تهديد».

وأوقفت السلطات الألمانية يوم الجمعة الماضي 12 شخصا ينتمون إلى مجموعة من اليمين المتطرف ووضعوا قيد الحجز بشبهة التخطيط لهجمات.

ووفقا لما أوردته وسائل إعلام ألمانية، يُشتبه بأن الموقوفين كان يخططون لهجمات على 6 مساجد، مثل ما حدث في كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، عندما قتل مهاجم 51 شخصا في مسجدين وبث لقطات اعتدائه مباشرة.

وعثر المحققون على فؤوس وسيوف وأسلحة نارية خلال مداهمة منزل تستخدمه المجموعة، كما كشفت التحقيقات أيضا أنه بجانب نية المجموعة استهداف المساجد، فإنهم خططوا أيضا لاستهداف سياسيين وطالبي لجوء.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية، نقلا عن مصادر أمنية، إن «الهجمات كانت تهدف إلى إحلال ظروف أقرب إلى الحرب الأهلية، وزعزعة النظام العام».

ومنذ مقتل السياسي الألماني فالتر لوبكه في يونيو العام الماضي والاعتداء على كنيس يهودي في أكتوبر، عزّزت السلطات مراقبة أنشطة اليمين المتطرف.

وحاول متطرف يميني الهجوم برشاش على ذلك الكنيس اليهودي في هاله شرقي ألمانيا، وقتل شخصين بشكل عشوائي على الطريق وفي مطعم تركي.

وفي دريسدن، يحاكم ثمانية من النازيين الجدد منذ أكثر من خمسة أشهر لتخطيطهم لهجمات ضد أجانب ومسؤولين سياسيين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية