شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

غضب شعبي واسع لمشاركة طبيبة إسرائيلية بمؤتمر دولي في قطر

أثارت مشاركة طبيبة «إسرائيلية» في مؤتمر طبي دولي بالعاصمة القطرية الدوحة، ردود فعل غاضبة لدى عدد من المغردين والناشطين القطريين.

والإثنين، نظم مؤتمر دولي لحماية الطفل، في الدوحة، بحضور المديرة التنفيذية للمجلس القومي للطفل في الاحتلال الإسرائيلي فيريد ويندمان، التي تلقت دعوة للمشاركة من اللجنة القائمة على المؤتمر.

وأطلقت مجموعة «شباب قطر ضد التطبيع» على مواقع التواصل، وسم «بسكم تطبيع» (يكفيكم تطبيع)، استنكروا فيه دعوة الطبيبة «الإسرائيلية» للحديث عن الأطفال، في وقت يواصل فيه الاحتلال قتل الأطفال وانتهاك حقوقهم في فلسطين.

ولفت الحساب إلى استشهاد 35 طفلاً فلسطينياً وإصابة 1433 طفلًا آخرين منذ انطلاق مسيرات العودة في قطاع غزة في مارس عام 2018.

وسبق أن استنكر مغردون قطريون مشاركة رياضيين يمثلون الاحتلال الإسرائيلي في النسخة السابعة عشر من بطولة العالم لألعاب القوى، التي اٌقيمت في الدوحة، بأكتوبر الماضي.

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان مع الاحتلال الإسرائيلي بمعاهدتي سلام، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع الاحتلال.

وزادت وتيرة التطبيع، خلال الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة بين الاحتلال الإسرائيلي والدول العربية، عبر مشاركات «إسرائيلية» في أنشطة رياضية وثقافية واقتصادية تقيمها دول عربية.

وفي عدة تصريحات له، تحدث رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، عن «تقارب كبير» بين تل أبيب و«الكثير من الدول العربية».

واستنكر مغردون، عدم تفاعل الحكومة القطرية بشكل إيجابي مع الحملات الرافضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020