شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«العفو الدولية»: اليونان استخدمت «القوة المفرطة» ضد اللاجئين

اتهمت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، السلطات اليونانية باتخاذ «تدابير غير إنسانية» بحق اللاجئين الذين يحاولون دخول البلاد.

وذكرت المنظمة، في بيان، أن المسؤولين اليونانيين توقفوا عن تسجيل طلبات اللجوء التي يتقدم بها المهاجرون غير النظاميين.

وأضاف البيان أن أثينا «تحاول ما أمكن إعادة المهاجرين غير النظاميين الذين وصلوا أراضيها إلى المناطق التي قدموا منها، كما قررت القيام بمناورات عسكرية بالمنطقة».

وأوضح أن الشرطة اليونانية استخدمت «القوة المفرطة» ضد اللاجئين، والغاز المسيل للدموع «دون تمييز».

وأفاد بأن «تدابير اليونان غير الإنسانية لمنع دخول اللاجئين إلى البلاد، تشكل خطرا على حياتهم».

ونقل البيان عن مديرة فروع المنظمة بأوروبا، إيفي جيدلي، قولها إن «التدابير المتهورة التي اتخذها المسؤولون اليونانيون تخالف بوضوح القوانين الأوروبية والدولية».

ودعت جيدلي، اليونان إلى «تجنب استخدام القوة ضد اللاجئين، وتجنب معاملتهم على أساس أنهم مجرمون أو يشكلون تهديدا، وتأمين عمليات البحث والإنقاذ في البحر».

وطالبت المفوضية الأوروبية باستقبال اللاجئين بشكل لائق، وتقديم المساعدة الضرورية لليونان وبلغاريا في هذا الخصوص.

ومنذ الخميس، بدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة، إن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين عبروا الأراضي التركية إلى اليونان بلغ 130 ألفا و469 مهاجرا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

الأناضول



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية