شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد 18 عاما من الحرب.. القوات الأميركية تبدأ الانسحاب من أفغانستان

أعلن الجيش الأميركي، الإثنين، بدء انسحاب قواته من أفغانستان تنفيذا لمعاهدة السلام التي أبرمتها الولايات المتحدة مع حركة طالبان، وذلك تزامنا مع الإفراج عن معتقلي الحركة.
 
وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي «سوني ليغيت» في بيان، إن قوات بلاده في أفغانستان «ستبقي الوسائل العسكرية اللازمة لتنفيذ العمليات ضد تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية ولدعم القوات الأفغانية».
 
وبموجب اتفاق السلام، الذي تم إبرامه بين الطرفين في قطر، كان يجب أن يبدأ انسحاب القوات الأميركية من خلاله في غضون عشرة أيام بعد توقيع الاتفاق، وخفض عدد القوات إلى 8600 جندي في غضون 135 يوما.
 
وفوّض وزير الدفاع الأميركي «مارك إسبر» قائد القوات في أفغانستان الجنرال «سكوت ميلر»، باتخاذ قرار بدء الانسحاب الأولي.
 
وفي 29 فبراير الماضي، شهدت العاصمة القطرية الدوحة اتفاقا بين الولايات المتحدة وطالبان يُمهَد الطريق وفق جدول زمني إلى انسحاب الولايات المتحدة على نحو تدريجي من أفغانستان.
 
وتُعاني أفغانستان من حرب مستمرة منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم «طالبان»، لارتباطها بتنظيم «القاعدة»، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، يوم 11 سبتمبر من العام نفسه.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية