شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حملة باطل: مصر مقبلة على كارثة بسبب انتشار فيروس «كورونا»

قالت حملة باطل، إن مصر مقبلة على كارثة بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، مشيرة إلى أن الحكومة فشلت في التعامل مع الأزمة وتكتمت على حقيقة الوضع بالبلاد.
 
وأشارت الحملة، في بيان لها، السبت، إلى أنها أطلقت خلال الأسبوع الماضي أكثر من نداء لتعطيل الدراسة في مصر وتأجيلها «للحفاظ على حياة أبنائنا، ومنع انتشار فيروس كورونا الذي أصبح وباءً عالميا يُهدد العالم أجمع».
 
وأضافت الحملة: «للأسف النظام المصري كالعادة كان أصما عن نداءات ملايين المصريين، وعاند الجميع بإعلانه أن الدراسة ستستمر بالرغم من تعطيلها في عشرات الدول التي ظهر فيها الفيروس رغم تمتعها بنظام صحي أفضل من الموجود في مصر، ورغم دعوة منظمة الصحة العالمية المتكررة».
 
ولفتت الحملة باطل إلى أنه «لم يعد هناك شك إذاً، أن هذا النظام لا يعنيه سوى اللقطة، وليس أمينا على أرواحنا وأرواح أبنائنا».
 
وتابعت: «الآن نكرر النداء لكل أم وأب، لا مجال إطلاقا للتضحية بأبنائنا، فالمصيبة ليست في إصابتهم فقط، بل لحملهم المرض لأقاربهم وجيرانهم الأكبر سنا، والذين تحصل فيهم أعلى نسب الوفيات».
 
وأكدت الحملة أن «ما يحدث في مصر هو تكرار لما حدث في إيطاليا، حيث صمت الدولة أذنيها عن نداءات الشعب فانتهى الأمر بـ 250 وفاة يوميا، وحظر كامل على أكثر من 60 مليون للحد من انتشار الفيروس”، مؤكدة أن “جميع المصريين سيدفعون الثمن».
 
وأوردت: «يا كل رب أسرة، لا وقت لا للمجازفة، ولا لانتظار النظام، فيوم واحد قادر على نشر الفيروس بين عشرات الآلاف، فليبقى أبناؤنا في البيوت، هذه ليست معركة سياسية ضد نظام فاشل، فقط نريد إنقاذ ما يمكن إنقاذه».
 
وأمس السبت، أعلنت وزارة الصحة اكتشاف 13 حالة جديدة بفيروس كورونا الجديد، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المصابة في مصر إلى 93 حالة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020