شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الوزراء الهولندي: كورونا سيصيب غالبية السكان ولن نغلق البلاد

أعلنت السلطات الهولندية عن سعيها لتكوين «مناعة جماعية» ضد فيروس «كورونا» الجديد، وانتظار إيجاد لقاح للمرض، وذلك بعد أن قامت بريطانيا باتخاذ خطوة مماثلة لمواجهة الوباء.

وقال رئيس الوزراء الهولندي «مارك روتي»، الإثنين، إن حكومته تسعى لتطوير «مناعة جماعية»، وذلك بعدم حماية الأشخاص الأقل ضعفا من الإصابة بالفيروس والاكتفاء بحماية المسنين والمرضى منه.

وأوضح روتي أن غالبية السكان في هولندا سيصابون بفيروس «كورونا»، لكنه استبعد إغلاقا تاما للبلاد، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات قد يستغرق أشهرا أو أكثر.

وأضاف رئيس الوزراء الهولندي: «الحقيقة أن قسما كبيرا من الهولنديين سيصاب بفيروس كورونا، هذا ما يتوقعه الخبراء»، كما أكد أن بلاده لن تشهد إغلاقا تاما على عكس دول أخرى مثل إيطاليا وإسبانيا.

ولفت إلى أن فرض قيود كتلك «يعني إغلاق البلاد لعام أو أكثر، مع كل ما يرافق ذلك من تداعيات»، مضيفا أن الفيروس «يمكن أن يعاود الظهور مباشرة بعد رفع التدابير».

وأعلنت هولندا تسجيل 1413 إصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19» بينها 24 وفاة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020