شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اعتقال ثلاث ناشطات أكاديميات لمطالبتهن بالإفراج عن المعتقلين

الوقفة أمام مجلس الوزراء
اعتقلت قوات الأمن، اليوم الأربعاء، 4 ناشطات أكاديميات بارزات نظمن وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء؛ للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الرأي لتهديدهم بخطر فيروس كورونا القاتل.
 
وأفرج الأمن عن واحدة منهن بعد دقائق وهي الناشطة «سناء سيف»، وما زالت تحتجز كل من: الدكتورة رباب المهدي، والدكتورة ليلى سويف، وشقيقتها أهداف سويف.
 
وقال المحامي البارز «خالد علي»، إنه تم نقل المعتقلات إلى قسم قصر النيل بالقاهرة.
 
وأعلنت «سناء سيف»، شقيقة الناشط «علاء عبد الفتاح»، والمعتقل بسجن «طرة» شديد الحراسة، أن الاتصالات بينها وبين أسرتها انقطعت.
 
وكتبت «سناء» عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك: «مرضيتش امشي من القسم غير لما اشوفهم فا في اتنين ستات شرطة طلعوني بالقوة. سحلوني على سلم القسم. بقية عيلتي مقبوض عليهم في قسم قصر النيل».
 
ونظمت أسرة «علاء عبد الفتاح»، الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء بوسط العاصمة القاهرة، للمطالبة بإطلاق سراح السجناء في ظل انتشار فيروس كورونا القاتل.
 
وحملت الأسرة خلال الوقفة لافتات كُتب عليها: «إهمال فيروس كورونا في السجون يهدّد حياة المساجين والضباط والعساكر، والعاملين وعائلاتهم والمتعاملين معهم، والمجتمع كله.. أخرجوا المساجين».
 
وحظي نبأ القبض على النشطاء بتداول واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تداول نشطاء هاشتاج «#خرجوا_المساجين» للمطالبة بالإفراج عن السجناء.
 
وطالبت منظمة «هيومان رايتس ووتش»، مصر بالإفراج عن السجناء المحتجزين «ظلمًا»، في إطار الإجراءات المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا.
 
وأفرجت السلطات الإيرانية عن نحو 85 ألف سجين لديها، في إطار الإجراءات لاحتواء انتشار كورونا.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية