شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

معتقلة إماراتية تعلن إضرابها عن الطعام في رسالة صوتية

نشرت وسائل إعلام تسجيلا صوتيا للمواطنة الإماراتية المعتقلة «أمينة العبدولي»، كشفت خلاله أنها مضربة عن الطعام، بسبب ما تعانيه من إهمال طبي وتعذيب داخل السجن.

وقالت العبدولي (36 سنة)، في التسجيل المنسوب إليها، إنها دخلت في الإضراب منذ 23 فبراير الماضي، احتجاجا على سوء المعاملة التي تتلقاها، إضافة إلى فتح قضية جديدة ضدها بسبب رسائل سابقة سرّبتها تناشد فيها منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لإنقاذها.

وأشارت إلى أن السلطات عاقبتها مع المعتقلة «مريم البلوشي»، بوضعهما في زنازين انفرادية، دون إبلاغ عائلاتهما بذلك، مضيفة: «إهمال تام لصحتي، لم يرسلوني إلى العيادة ولو لمرة واحدة، وآثار الإضراب واضحة علي».

وتابعت العبدولي: «أوجه نداء استغاثة لمنظمة العفو، وجميع منظمات حقوق الإنسان، بلم شملي بأولادي الخمسة، لا سيما في ظل جائحة كورونا».

وفي مارس الماضي، أبلغ خبراء الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، السلطات الإماراتية، أنهم قلقون إزاء التعذيب وسوء المعاملة الذي تتعرض له البلوشي (طالبة جامعة)، والعبدولي (معلمة).

واعتقلت العبدولي عام 2015، وحكم عليها بالسجن خمس سنوات، بعد اتهامها باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي لدعم المنظمات الإرهابية، علما أن جلّ تدويناتها كانت حول والدها العقيد المتقاعد محمد العبدولي، الذي ذهب إلى سوريا بعد اندلاع الثورة، وانضم إلى صفوف حركة «أحرار الشام»، قبل مقتله في مارس 2013 بمحافظة الرقة برصاص قوات النظام.

وكانت العبدولي قد أرسلت في فبراير 2019، تسجيلا ناشدت فيه رئيس الدولة خليفة بن زايد، ووزير الداخلية سيف بن زايد، بتحسين ظروف اعتقالها، ونقلها من سجن الوثبة في أبو ظبي، إلى سجن قريب من عائلتها وأطفالها بإمارة الفجيرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية