شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إصابة إطفائي مسلم بكورونا في نيويورك بعد عطس يهودي بوجهه

تسبب 3 شبان يهود بمدينة نيويورك في إصابة رجل مسلم يعمل إطفائيا بفيروس كورونا الجديد، بعد تعمد قيامهم بالعطس في وجهه أثناء تأدية عمله.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن عمر عبد الستار (33 عاما)، كان يفحص صنبورا للإطفاء، بعد اتصال تلقاه من 3 مراهقين يهود في المنطقة في الـ18 من الشهر الماضي.

وأوضح الملازم «كاسي كوسلوسكي» من إطفاء نيويورك، أن «عبد الستار» تعرض للسخرية من قبل الشبان اليهود، وسألوه ما إذا كان خائفا من فيروس كورونا.

وأشار كوسلوسكي إلى أنه وبعد محاولات من الإطفائي لإبعاد الشبان، إلا أن أحدهم عطس في وجهه ولاذوا بالفرار.

وأضاف أن بدأ عبدالستار بالشعور بأعراض مشابهة لفيروس كورونا بعد 4 أيام، ووضع بالحجر الصحي حتى ظهرت نتيجة الفحص إيجابية في الـ 27 من مارس.

وتعاني منطقة بورو بارك، التي يسكنها اليهود الأرثوذكس في نيويورك، من فوضى بسبب تجاهلهم، تعليمات السلطات الأميركية، للحجر الصحي لمنع انتشار الفيروس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020