شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاتحاد الأوروبي يدعو لهدنة إنسانية في ليبيا لوقف معاناة السكان

دعا بيان مشترك صادر عن ممثل السياسة العليا للاتحاد الأوروبي، «جوزيف بوريل»، ووزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، إلى هدنة إنسانية في ليبيا مع بداية شهر رمضان المبارك.
 
وجاء في بيان المسؤولين الأوروبيين الذي نشر على الموقع الالكتروني لوفد الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا، السبت: «في بداية شهر رمضان المبارك، نريد ضم أصواتنا لأصوات الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو) غوتيريش، وممثله الخاص بالنيابة في ليبيا، ستيفاني توركو ويليامز، في دعوتهما لهدنة إنسانية في ليبيا».
 
وأضاف البيان أن تطورات الصراع في ليبيا خلال الأسابيع الماضية زادت من المخاوف، لا سيما بشأن وضع السكان الذين يعانون منذ فترة طويلة.
 
وتابع: «ندعو جميع الأطراف الليبية الفاعلة لأن يكون شهر رمضان المبارك مصدر إلهام لهم، ولأن يستأنفوا المحادثات فيما بينهم من أجل وقف حقيقي لإطلاق النار على أساس مسودة اتفاقية اللجنة العسكرية التي تم وضعها في 23 فبراير (شباط) الماضي».
 
ودعا البيان أيضا الأطراف الفاعلة في ليبيا للنظر إلى حل سياسي للصراع، وتوحيد الجهود لمواجهة عدو مشترك وهو جائحة كورونا بما يصب في مصلحة البلاد ككل، موجهاالتهنئة لجميع الليبيين بمناسبة شهر رمضان.
 
وتنازع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حكومة الوفاق، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، وتواصل هجومًا بدأته في 4 أبريل 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة.
 
كل ذلك يأتي وسط جائحة كورونا التي ضربت العالم بأسره وفتكت بأرواح نحو مئتي ألف شخص، وأصابت أكثر من مليونين و800 ألف شخص حتى اليوم.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020