شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تشريعا للضغط على الصين بشأن الإيجور

وافق مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس، على تشريع يدعو إدارة الرئيس، «دونالد ترامب»، إلى تشديد ردها على حملة الصين ضد أقلية أتراك الإيجور المسلمة، وفرض عقوبات على كبار المسؤولين هناك.

مشروع القرار الذي وافق بالإجماع عليه مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، وتقدم به السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، يطالب أيضا الخارجية الأميركية بتقديم تقرير يوثق الانتهاكات بحق الأقلية المسلمة في الصين.

وبذلك يحال التشريع إلى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، والذي يتعين أن يوافق عليه قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه ترامب ليصبح قانونا أو يستخدم حق النقض الفيتو ضده.

وكان مجلس النواب قد أقر في أواخر العام الماضي بأغلبية ساحقة تشريعا بشأن الرد على معاملة الصين للإيجور.

ودعا ذلك التشريع إلى فرض عقوبات على كبار المسؤولين الصينيين المسؤولين عن الحملة على المسلمين في إقليم شينجيانغ، مما أغضب الصين.

ويعد هذا أحدث مسعى في واشنطن لـ«معاقبة» الصين في الوقت الذي تلوم فيه إدارة ترامب بكين بشأن تفاقم جائحة فيروس كورونا.

وفي أغسطس الماضي، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة، بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيجور في معسكرات سرية بإقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية) ذاتية الحكم.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على إقليم «تركستان الشرقية»، الذي يعد موطن الأتراك «الإيجور» المسلمين، وتطلق عليه اسم «شينجيانغ»، أي الحدود الجديدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية