شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إعلام السيسي «يفبرك» تصريحات للإعلاميين المعارضين بالخارج

بثت قناة الشرق الفضائية، الثلاثاء، مقطع فيديو يثبت ما وصفته بـ«فبركة» إعلام النظام المصري تصريحات على لسان بعض الإعلاميين المعارضين بالخارج.

وكانت قد عرضت وسائل إعلام مختلفة مؤيدة لنظام عبد الفتاح السيسي مجموعة «بروموهات» لعدد من الإعلاميين المعارضين وهم يطلقون تصريحات تهاجم مسلسل «الاختيار»، و«يحرضون على الإرهاب، وقتل الجنود، واحتلال تركيا لمصر»، بحسب زعمهم.

وجاء في الفيديو الذي بثته قناة الشرق أن هناك حملة ممنهجة عبر وسائل إعلام تابعة للنظام المصري قامت بترويج ما وصفته بـ«برومو الأكاذيب» على نطاق واسع.

وعرض أحد بروموهات إعلام السيسي جملة على لسان معتز مطر وهو يقول: «الشهيد بإذن ربه هشام عشماوي»، إلا أن البرومو لم يأت بمقطع الفيديو الأصلي واكتفى بعرض الصوت فقط، وقاموا باقتطاع جملتين مختلفتين من حلقات مطر السابقة، ثم تم دمج الجملتين وكأنهما قيلا كجملة واحدة، بخلاف الحقيقة.

كما عرض «برومو إعلام السيسي» جملة أخرى على لسان معتز مطر وهو يقول: «إذا رأيتموهم في الشوارع اقتلوهم.. الدعوة صريحة للقتل»، بينما كان في حقيقة الأمر يقوم بالتعليق على أحد مانشيتات صحيفة البوابة نيوز، التي حرّضت صراحة على قتل المتظاهرين خلال ذكرى ثورة يناير عام 2015.

من جهته، قال الإعلامي بقناة مكملين الفضائية، حمزة زوبع،: «كالعادة، يتم قطع ولزق أجزاء منزوعة من سياق مختلف تماما عن السياق الحقيقي الذي جاءت فيه تصريحاتي، وقد أثبت ذلك في برنامجي أكثر من مرة».

وأضاف زوبع، في تصريح لـ«عربي21»: «في إحدى المرات السابقة، اقتطعوا أجزاء من حديثي، وقاموا بتجميعها في مقطع فيديو واحد مع زملاء آخرين لنا، وقمت حينها بالرد عليهم من خلال عرض الفيديوهات الأصلية، وأثبت زيفهم وكذبهم وتلفيقهم».

وتابع: «إن لم يكن لنا تأثير كبير -كما يزعمون- فلماذا هم منشغلون بنا إلى هذه الدرجة؟ ولماذا هم يتابعوننا على مدار الساعة؟ ولماذا يلجأون إلى حملات التشويه والكذب والافتراء، فضلا عن حملات التنكيل بنا وبعائلاتنا بصور مختلفة؟».

بدوره، قال مدير قناة الشرق الفضائية، أحمد عبده: «قامت أجهزة الدولة، المتمثلة في الشؤون المعنوية، بمحاولة التغطية على فشل النظام بالتوجيه المباشر لبعض القنوات التابعة لهم بعمل بروموهات تم استخدام المونتاج فيها بالقص والتحريف، واجتزاء بعض الكلمات والجمل؛ لتخدم فكرتهم الخبيثة».

وأكد عبده، في تصريحات لـ«عربي21»، أن «نظام السيسي يسعى جاهدا لمحاولة شيطنة إعلام الثورة في الخارج، ويحاول إلصاق تهم نحن منها براء جملة وتفصيلا، ولا يمكن أبدا أن نتبنى تلك الترهات التي يروّجون لها ليل نهار».

وأضاف: «نحن لم ولن ننجر في أي لحظة وراء دعوة لعنف أو لتحريض على القتل مثلما يفعل الإعلاميون والقنوات الفضائية التابعة لنظام السيسي، الذين حرّضوا صراحة، ومرارا وتكرارا، على قتل المعارضين، وفي القلب منهم الإعلاميون المتواجدون بالخارج».

ونوّه مدير قناة الشرق الفضائية إلى أن «حملات التشويه والأكاذيب الفجّة التي نتعرض لها هي أمور طبيعية ومتوقعة، لأنها ببساطة تأتي اتساقا مع التصريحات التي توعد فيها السيسي -خلال شهر مايو 2018- إعلام الخارج بالمحاسبة، حيث تبعه حاشيته وأبواقه من بعض المذيعين على هذا المنوال التحريضي».

واستشهد عبده بـ«التصريحات التحريضية» التي أطلقها المذيع محمد الباز عقب تصريحات السيسي بشهور قليلة،ودعا فيها إلى قتل سياسيين وإعلاميين بالخارج، فضلا عن المذيع أحمد موسى، الذي قال إنه «يحرض في كل حلقاته ضد المعارضة، سواء في الداخل والخارج».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية