شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصحة تقرر استخدام دواء «الإيدز» في علاج مصابي فيروس كورونا

قررت وزارة الصحة إضافة أحد العقاقير المستخدمة في علاج مصابي «الإيدز» ضمن بروتوكول علاج مرضى فيروس كورونا، الذي حدثته يوم السبت الماضي.

وبحسب بروتوكول العلاج ، أضافت اللجنة العلمية بالوزارة دواء «لوبينافير/ريتونافير» ومضاد لفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، في علاج الحالات المتوسطة وشديدة الأعراض، على أن يكون داخل المستشفيات وتحت إشراف طبي مباشر.

ووفق البروتوكول، فإن إعطاء دواء الإيدز للمرضى سيكون مسارا آخر دون إعطاء عقار «هيدروكسي كلوركين» الذي استقرت اللجنة على الإبقاء عليه في علاج بعض الحالات الأخرى.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت إبقاءها على عقار «هيدروكسي كلوروكين» ضمن بروتوكول علاج المصابين بفيروس كورونا، بعد أن أثبتت نتائج الدراسات فاعليته في العلاج، وذلك رغم تحذير عدد من الدول منه والتوقف عن استخدامه.

كما قررت الصحة حذف عقار «التاميفلو»، وإضافة بدائل من أدوية أخرى مضادات للفيروسات مع الهيدروكسي كلوروكين.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، أفادت دراستان باستخدام الدواء المركب «لوبينافير/ريتونافير» كعلاج وقائي بعد التعرض لفيروس كورونا.

وأشارت إحدى الدراستين إلى انخفاض حالات الإصابة بالعدوى بفيروس كورونا لدى العاملين الصحيين الذين تلقوا الدواء المركب مقارنة بالعاملين الصحيين الذين لم يتعاطوا أي أدوية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020