شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محمد سلطان يقاضي الببلاوي المقيم في أميركا ويتهمه باعتقاله وتعذيبه

رفع الناشط السياسي والحقوقي والمعتقل السابق محمد سلطان دعوى قضائية ضد معذبيه، «رئيس الوزراء الأسبق حازم الببلاوي والمقيم حاليا بالولايات المتحدة، ومسؤولين آخرين»، أمام دائرة العاصمة الأميركية واشنطن.

وأوضح سلطان وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان ومؤسس «مبادرة الحرية»، والحاصل على الجنسية الأميركية، أنه تقدم بشكوى ضد معذبيه، أمام دائرة العاصمة الأميركية واشنطن.

يأتي هذا الإجراء في الذكرى الخامسة لحرية محمد سلطان، الذي تم الإفراج عنه عام 2015.

وأضاف سلطان في بيان له « كنت شابا يافعا في الـ25 من عمره، تخرج للتو من جامعة ولاية أوهايو، وكنت أريد المساعدة في بناء وطني الأم إلى مكان يحترم حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية والحقيقة»، مضيفا «لأجل ذلك تعرضت لإطلاق النار والضرب والحرمان من النوم والضغط لأجل الانتحار والاستماع قسرا لتعذيب والدي».

وأشار إلى أن تمتعه بالجنسية الأميركية ساعده «في النجاة من المصير الذي يواجهه 60 ألف معتقل سياسي مصري اليوم».

وأكد الناشط السياسي على أن سعيه للعدالة هو «لضمان تحميل المسؤولية لكافة أركان معادلة التعذيب».

وأضاف «(الضابط يضرب واحد يموت.. مش هيتحاكم) هكذا وعد السيسي ضباطه في 2013، وهذه الحصانة باتت هى المبدأ الموجه لنظام الظلم بمصر منذ ذلك الوقت».

وأوضح أن اليوم يبدأ في «تغيير ذلك للتأكيد على أن هناك ثمن لكل الجرائم ضد المدنيين المسالمين».

وشدد على أن هذا الحراك القانوني ليس عنه فقط، ولا عن ما قاساه ومر به، ولكنه من أجل ردع ومنع التعذيب من خلال إعلاء مبدأ القانون.

وأضاف «منتهى أملي ألا يشهد العالم تكرار الجرائم المأساوية التي كنا ضحاياها بالتحرير وماسبيرو ورابعة، واعتقال عشرات الآلاف، التي تستمر حتى اليوم».

وختم سلطان بيانه قائلا: «هذا الحراك القانوني ليس هدفه انتصار سياسي أو فكري، إنه يسعى لتحقيق المحاسبة والعدالة ولمحاولة ردع ومنع التعذيب».

واعتقل سلطان إثر الانقلاب العسكري بمصر على الرئيس الراحل «محمد مرسي» عام 2013، وعندما ساءت ظروفه بالسجن أضرب عن الطعام 495 يوما، ولُقب بـ«صاحب أطول إضراب عن الطعام بالعالم».

وتم الإفراج عن سلطان بعد تنازله عن الجنسية المصرية «استجابة لطلب من الحكومة الأميركية»، وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية