شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السودان يرتب مع مصر وإثيوبيا لاستئناف المفاوضات

بحث السودان، الأربعاء ، مع مصر وإثيوبيا، ترتيب استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة، المتوفقة منذ مارس الماضي.

جاء ذلك في بيان لوزارة الري السودانية، عقب اجتماع عن بعد بين وزيرها، ياسر عباس، ونظيره المصري محمد عبد العاطي، والإثيوبي سيليشي بيكيلي، كل على حدة.

وأفاد البيان أن الوزير السوداني واصل اجتماعاته مع نظريه المصري والإثيوبي كل على حده للترتيب لاستئناف المفاوضات الثلاثية المتوقفة حول السد.

وفي 25 مايو الماضي، عقد السودان، أول اجتماعات بين الوزراء ذاتهم للبدء في ترتيبات استئناف المفاوضات بشأن السد الإثيوبي.

وأضاف بيان الري السودانية: «بحث عباس أيضا وضع جدول للمفاوضات الثلاثية المرتقبة، بجانب وضع تصور للقضايا العالقة المتبقية من مفاوضات واشنطن»، دون تفاصيل أكثر عن مواقف البلدان الثلاثة.

وأعلنت الخارجية المصرية، الأربعاء، في بيان لها، قبول استئناف مفاوضات سد النهضة، مع التشديد على رفض أي إجراءات أحادية من جانب إثيوبيا.

ونهاية فبراير الماضي، وقعت مصر بالأحرف الأولى، على اتفاق لملء وتشغيل السد، رعته الولايات المتحدة بمشاركة البنك الدولي، معتبرة أن الاتفاق «عادل»، بينما رفضته إثيوبيا، وتحفظ عليه السودان، وبدأ جولة مؤخرا لإحياء المفاوضات.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يحصل السودان على 18.5 مليار.

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

 

(الأناضول)



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية