شبكة رصد الإخبارية

السيسي: الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة لكنه جيش رشيد يحمي ولا يهدد

قال عبد الفتاح السيسي إن الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة، لكنه جيش رشيد يحمي ولا يهدد، وهو قادر على الدفاع عن أمن مصر القومي.

وتفقد السيسي، اليوم السبت، عناصر المنظقة الغربية العسكرية، وذلك بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.

وقال بسام راضى، المتحدث باسم الرئاسة، إن السيسى أثناء تفقده الوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية أكد أن «الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدد.. وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن».

السيد الرئيس اثناء تفقده الوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية صباح اليوم: "الجيش المصري من اقوي…

Posted by ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ on Saturday, June 20, 2020

وأكد السيسي على ضرورة جاهزية القوات «إذا ما طلب تنفيذ أى مهمه وأن يكونوا مستعدين لتنفيذ أى مهمة داخل الحدود أو خارجها إذا تطلب الأمر».

وأضاف السيسي خلال تصريحات متلفزة: «سعيد جدا أن التقى بكم اليوم، واطمأن على الكفاءة العالية للقوات المسلحة والقوات الخاصة والجوية وأنهم جاهزون لأي مهام».

وأوضح أنه يتم تأمين طول الحدود الغربية على مدار 7 سنوات، حدود بطول 1200 كم، وهناك عمليات عديدة ربما لا يتم الإعلان عنها.

وأشاد السيسي، بالجهود التي يبذلها عناصر المنطقة الغربية العسكرية؛ لتأميم الحدود المصرية مع ليبيا.

قال السيسي، إن مصر مستعدة لتقديم الدعم للشعب الليبي، مضيفا خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، السبت: «عمرنا ما كنا غزاة لحد ولا معتدين على حد.. نحن في مصر نكن احتراما لليبيين وتقديرا كبيرا لهم، ومصر على استعداد لتقديم المساندة والدعم إلى الشعب الليبي، فليس لنا أي مصلحة سوى تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا وهو ما نريده. ومن يدافع عن ليبيا هم أهل ليبيا ونستعد أن ندرب شباب القبائل ونعمل على تسليحهم تحت أشراف القبائل الليبية».

ووجه السيسي رسالة للشعب الليبي، قائلا: «ليبيا دولة عظيمة وشعبها مناضل ومكافح، بنقول الخط اللى وصلت اليه القوات الحالية سواء من جانب المنطقة الشرقية أو الغربية كلهم أبناء ليبيا، ونتكلم مع الشعب الليبى وليس طرفا ضد آخر.. وتجاوز سرت والجفرة خط أحمر.. عمرنا ما كنا غزاة لحد ولا معتدين على حد، بنحبكم ومتدخلناش علشان مش عاوزين يذكر لنا التاريخ إن احنا تدخلنا في بلادكم وأنتم في موقف ضعف، لكن الموقف الان مختلف والنهارده الأمور ومعادلة الأمن القومي العربي والمصرية والليبي تهتز».

وأضاف السيسي: «إذا تحرك الشعب الليبي وطالبنا بالتدخل، ده إشارة للعالم بأن مصر وليبيا بلد واحدة مصالح واحدة وأمن واحد واستقرار واحد، ويخطئ من يعتقد أن صبرنا ضعف، لا والله احنا صبرنا صبر لاستجلاء الموقف وإيضاح الحقائق».

ومؤخرا، حقق قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة من تركيا، عدة انتصارات على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم من مصر والإمارات، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية