شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المرزوقي: مرسي كان رجلا عظيما وسنعمل على مواصلة معركته

دعا الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي، مساء السبت، إلى مواصلة «معركة» الرئيس المصري الراحل «محمد مرسي»، لاستقلال مصر وقبول الجميع بالديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.
 
وقال المرزوقي خلال مؤتمر افتراضي: «للأسف الشديد، عندما كنت في الرئاسة (2011 -2014) كنت أعلم أنهم (لم يسمهم) لا يمكن أن يتركوا مرسى وكنت أتوقع اغتياله، لأنه سعى لـ 3 أمور كبرى».
 
وأضاف: «الأمر الأول استقلال مصر، والثاني قضية الديمقراطية للجميع دون استثناء الإسلاميين، والثالث موضوع العدالة الاجتماعية في ظل مواجهة نخبة لا تقبل بإعادة توزيع الثروات».
 
وأشار المرزوقي إلى أن «معركة مرسي يجب أن نواصلها، لا يجب أن نبكي على هذا الرجل العظيم، فلقد سقط في معركة عظيمة»، مضيفا: «لم استغرب ما وقع لمرسي، لقد رمي نفسه في وجه قوى جبارة».
 
وتابع: «نحن سنواصل معركته لإعادة مصر لمسارها الطبيعي واستقلالها ولهويتها العربية والإسلامية والديمقراطية وتوزيع الثروات».
 
ودعا الرئيس التونسي الأسبق أن تكون الذكرى الأولى لوفاته، فرصة لاستنهاض الهمم لاستكمال «تلك المعركة»، مؤكدا أن «المعركة ستأخذ وقتا وستكون صعبة لكن سنربح المعركة وقد وهب محمد مرسي لها حياته».
 
وفي 17 يونيو 2019، توفي مرسي، أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة، بينما حملت جماعة الإخوان السلطات مسؤولية وفاته، جراء ما اعتبرته «إهمالا صحيا» متعمدا.
 
وعادت الذكرى الأولى لوفاته، بفعاليات عديدة خارج مصر، منها تأسيس مؤسسة «مرسي للديمقراطية» في لندن، ومهرجان فني لإحياء ذكراه، ومؤتمرات وندوات شاركها فيها العديد من الشخصيات العامة من مختلف الدول.‎‏


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020