شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ردا على السيسي.. الأمم المتحدة: القتال هو آخر ما تحتاجه ليبيا

علقت الأمم المتحدة على تهديد «عبدالفتاح السيسي» بالتدخل المباشر في ليبيا، وقالت إن آخر ما تحتاجه ليبيا الآن هو المزيد من القتال، داعية كافة الأطراف الليبية والإقليمية إلى التهدئة ومنع التصعيد.

وقال المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتّحدة «ستيفان دوجاريك»: «من الواضح أنّ آخر ما تحتاج إليه ليبيا الآن هو المزيد من القتال، والمزيد من التعبئة العسكرية، والمزيد من نقل الأسلحة، والمزيد من وجود المقاتلين الأجانب أو المرتزقة على أراضيها»، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف دوجاريك، في تصريحات صحفية، أن الأمم المتحدة «تشعر بالقلق من استمرار التعبئة العسكرية في وسط ليبيا، وبخاصة في سرت، ومن نقل الأسلحة من الخارج، واستمرار تجنيد المرتزقة، وجميع الانتهاكات الصارخة لحظر الأسلحة».

ودعا المتحدث باسم الأمين العام طرفي النزاع في ليبيا إلى عدم تصعيد الوضع، وقال: «أعتقد أنّه من المهمّ أيضا ألا يقوم أي من الطرفين بأي أمر من شأنه أن يزيد الموقف سوءا».

من جهة أخرى، حث دوجاريك مصر وإثيوبيا والسودان، على «العمل معا وتكثيف الجهود لحل الخلافات العالقة بشأن سد النهضة الإثيوبي سلميا».

وأشار إلى أن «الأمم المتحدة تراقب عن كثب التصريحات المختلفة المقبلة من الأطراف المعنية بشأن سد النهضة».

وتابع: «نحث مصر وإثيوبيا والسودان علي العمل معا وتكثيف الجهود لحل الخلافات العالقة بينهم سلميا».

والإثنين، أعلنت أثيوبيا، اكتمال إنشاء 74 بالمائة من سد النهضة المثير للجدل، والذي ستبدأ في ملئه اعتبارا من يوليو المقبل، مع موسم الأمطار، مقابل رفض سوداني- مصري للملء بقرار أحادي من دون اتفاق.

وتعثرت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، أحدثها منذ نحو أسبوع، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية