شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نقابة الأطباء: نطالب الحكومة بالاعتذار عن اتهام الأطباء بالتقصير منعا للفتنة

رفضت نقابة الأطباء تصريحات رئيس الوزراء بأن عدم انتظام بعض الأطباء كان سبباً في ازدياد عدد الوفيات، مشيرة إلى تجاهل الحكومة للأسباب الحقيقية للأزمة من عجز الإمكانيات وقلة المستلزمات الطبية والعجز الشديد في أسرة الرعاية المركزة.

وطالبت النقابة في بيان، رئيس الوزراء بالاعتذار والتراجع عن هذه التصريحات منعاً لحالة الفتنة.
وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم، إن «غياب وعدم انتظام بعض الأطقم الطبية في العديد من المستشفيات ساهم في التسبب بزيادة معدلات الوفيات بفيروس كورونا».

وأضافت أن «أطباء مصر منذ بداية الجائحة يقدمون أروع مثال للتضحية والعمل وسط ضغوط عظيمة في أماكن عملهم بدءاً من العمل في ظروف صعبة ونقص لمعدات الوقاية في بعض المستشفيات وفي ظل اعتداءات مستمرة على الأطقم الطبية على مسمع ومرئى من الجميع».

وأشار البيان إلى عدم «صدور حتى قانون لتجريم الاعتداءات وفي ظل تعسف إداري ومنع للاجازات الوجوبية الأمر الذي طالما طالبت بتعديله نقابة الاطباء في مخاطبات ولقاءات متكررة مع سيادتكم وكل ذلك وأطباء مصر صامدون في المستشفيات لحماية الوطن».

ولفت بيان النقابة إلى أن تلك التصريحات من شأنها «تأجيج حالة الغضب ضد الأطباء وزيادة تعدي المرضي ومرافقيهم علي الأطقم الطبية و تسلل الإحباط إلى جميع الأطباء»، مشيرة إلى أن ذلك «يعد تحريض إضافي للمواطنين ضد الأطباء بدلاً من إصدار قانون لتجريم التعدي على الأطباء».

Posted by ‎نقابة أطباء مصر – الصفحة الرسمية‎ on Tuesday, June 23, 2020

 

وأكد المجلس على أن «جميع الأطباء مستمرون في أداء مهمتهم التاريخية أمام الله وأمام الوطن من أجل حماية شعب مصر الكريم ويشد من أذرهم ومن أذر ذويهم».

ودعت النقابة رئيس مجلس الوزراء «لمراجعة كشوف وفيات الأطباء منذ بداية أزمة كورونا حيث وصل عدد شهداء الأطباء إلى قرابة الـ100 طبيب، فيما بلغت الإصابات أكثر من 3000 مصاب».

وأعلنت وزارة الصحة، أمس، ارتفاع إصابات فيروس «كورونا» في مصر إلى 56809 حالة بعد تسجيل 1576 إصابات جديدة، وارتفاع الوفيات إلى 2193 حالة بعد تسجيل 85 حالة وفاة جديدة، وارتفاع عدد المتعافين إلى 15133 شخصا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020