شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ذكرى تقسيم السودان لدولتين بعد صراع مرير لنصف قرن

جيش جنوب السودان

في مثل هذا اليوم، أعلن جنوب السودان الانفصال رسميّا في 9 يوليو 2011 في حفل كبير بعاصمة الجنوب جوبا بحضور الرئيس السوداني السابق عمر البشير ورئيس جنوب السودان سيلفا كير وعدد من زعماء الدول، بعد حرب أهلية استمرت منذ عام (1959 – 1972) ثم اندلعت مجددا (1983 – 2005)، واعتبِرت أطول حرب أهلية تشهدها القارة الأفريقية.

وكانت تجربة انفصال الجنوب الأولى من نوعها في الدول العربية في الألفية الجديدة ودشنت عهدا من المطالب الانفصالية التي ظهرت في سوريا ودول المغرب والعراق وغيرها .

وجاء الانفصال بعد استفتاء جرى في الفترة من 9 يناير وحتى 15 يناير 2011 حول ما إذا كان سكان جنوب السودان يرغبون بالبقاء في دولة واحدة مع السودان أو الانفصال بدولة مستقلة وذلك تنفيذًا لبنود اتفاقية السلام الشامل والتي وقعت في نيفاشا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في 9 يناير 2005.

وحظي جنوب السودان على دعم كبير من القوى الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، ومن دول الجوار المؤثرة (إثيوبيا وأوغندا وكينيا).

وكان أغلب سكان الجنوب قد صوتوا من أجل الانفصال في مطلع العام، في ظل ما يمكن اعتباره الفجوة القائمة بين الشمال الأكثر غنى وذي الأغلبية العربية المسلمة والجنوب الأفقر والذي يعاني سكانه من آثار سنوات الحرب وقصور التنمية الاقتصادية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020