شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة الصحفي المعارض «محمد منير» بعد أيام من استغاثته جراء إصابته بفيروس كورونا

توفي الكاتب الصحفي المعارض، محمد منير «65 عاما»، الإثنين، بعد تدهور حالته الصحية بمستشفى العجوزة بالقاهرة، عقب 10 أيام من إطلاق سراحه إثر اتهامات نفاها بـ«نشر أخبار كاذبة».

وأعلنت نقابة الصحفيين، اليوم، وفاة منير، دون تفاصيل عن سبب الوفاة، وجاءت الوفاة إثر إصابة منير بفيروس كورونا، وحجزه للعلاج.

وتأتي وفاة منير، بعد 10 أيام من إطلاق سراحه على ذمة تحقيقات مرتبطة بتهم نفاها حول «نشر أخبار كاذبة»، حيث أخلت نيابة أمن الدولة العليا سبيل منير دون ضمانات، وغادر مستشفي ليمان سجن طرة والتي نقل لها آنذاك، لمعاناته من بعض الأمراض.

وحتى الآن لم يتم الإعلان عن موعد الجنازة أو مكان الدفن.

ومنير صحفي يساري ومعارض بارز، وأحد رموز تيار الاستقلال بنقابة الصحفيين، وتصدي لقضايا المظلومين من زملائه سواء ما يتعلق بالشق المهني أو السياسي، خاصة قضايا الحريات.

واشتكى قبل أيام، عبر مقطع فيديو بثه عبر «الفيسبوك»، من ظهور أعراض «كورونا» عليه، عقب الإفراج عنه مباشرة، منتقدا الروتين الحكومي في تلقي العلاج من «كورونا».

 

 

 

وتسبّبت وفاة «منير» بحالة كبيرة من الحزن في الوسط الصحفي والمعارضة المصرية بالداخل والخارج، وتفاعل عدد من رواد السوشيال ميديا مع وفاته.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية