شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي يمهد للتدخل في ليبيا.. ووفد القبائل يفوض.. وحكومة الوفاق ترد

اجتمع السيسي، عصر الخميس، بوفد من القبائل الليبية، تحت عنوان «شعب واحد، مصير واحد»، لبحث آخر التطورات على الساحة الليبية.

وقال السيسي خلال حديثه للقبائل: «سندخل ليبيا بتفويض منكم وسنخرج منها بأمر منكم، و لن نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة أي تحركات تهدد الأمن القومي المصري والليبي والعربي».

وأضاف السيسي: «ليس لدينا أية مصالح في ليبيا، واستقرارها هو الضامن لأمن مصر القومي».

وبالعودة إلى تصريحاته بخصوص الجفرة وسرت، فأكد: «تصريحي بأن سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة لمصر كان دعوة للسلام وليس للحرب».

وتابع: «لن نسمح بأن تصبح ليبيا بؤرة للإرهاب حتى لو كلف ذلك التدخل المصري المباشر، ومستعدون لاستقبال أبنائكم في مصر وتدريبهم وتجهيزهم عسكريا لتكوين نواة جيش وطني ليبي».

وشدد السيسي على احتياجه أولا إلى إذن البرلمان، للسماح بتحرك القوات المسلحة إلى ليبيا.

من جهتهم تحدث ممثلو وفد القبائل الليبية، معلنين دعمهم للسيسي وتفويضهم للقوات المسلحة المصرية بالتدخل في ليبيا «بما يحمي الأمن القومي للبلدين».

وفي أول تعقيب لحكومة الوفاق الليبية، قال محمد القبلاوي المتحدث باسم الخارجية في حكومة الوفاق الليبية: «حديث السيسي تكرار لتصريحاته السابقة وهو تدخل سافر في الشأن الليبي، وحكومة الوفاق هي من تحدد الوضع على الأرض وقد أكدنا رغبتنا في دخول سرت دون سفك دماء».

وأضاف: «نذكر السيسي بأن حكومة الوفاق هي من هزمت تنظيم الدولة في ليبيا بينما لا يزال هو يعاني في سيناء».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية