شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلس الأمن يرفض مشروعا أميركيا لتمديد حظر الأسلحة على إيران

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الجمعة، إن مجلس الأمن الدولي رفض محاولة لبلاده من أجل تمديد حظر السلاح المفروض على إيران.

وأوضح بومبيو في بيان صادر عنه، أن مجلس الأمن «رفض قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عاما على إيران».

وأضاف قائلا: «ومهد (مجلس الأمن) الطريق أمام الدولة الرائدة في العالم لرعاية الإرهاب بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة، والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد».

واعتبر وزير الخارجية الأميركي أن فشل مجلس الأمن في التصرف بشكل حاسم للدفاع عن السلم والأمن الدوليين «أمر لا يغتفر».

لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة «ستواصل العمل لضمان عدم تمتع النظام الإرهابي الإيراني بحرية شراء وبيع الأسلحة التي تهدد أوروبا والشرق الأوسط».

كما أكد بومبيو أن الولايات المتحدة لن تتخلى أبدا عن أصدقائها، الذين توقعوا المزيد من مجلس الأمن.

وينتهي العمل بقرار حظر الأسلحة المفروض على إيران في أكتوبر المقبل.

بدوره، ذكر الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية بشأن إيران، برايان هوك، أن الولايات المتحدة لديها السلطة القانونية لفرض عقوبات بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

ومع فشل المقترح، تستعد الولايات المتحدة حاليًا للتحرك نحو فرض عقوبات مفاجئة من جانب واحد على إيران، على الرغم من انسحابها من خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة (JCPOA)، في مايو أيار 2018 – وهي خطوة يخشى الخبراء أنها ستؤدي إلى انهيار الاتفاق النووي للدول الكبرى مع إيران.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية