شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الداخلية تقرر عودة الزيارات للسجون بقيود جديدة

أعلنت وزارة الداخلية ، السبت، استئناف زيارات السجناء بجميع مقار الاحتجاز بالبلاد وفق ضوابط جديدة «قيود»، اعتبارا من السبت المقبل.

جاء ذلك في بيان للوزارة، عقب يومين من وفاة القيادي بجماعة الإخوان، عصام العريان بمحبسه، وبعد نحو 5 أشهر من وقف الزيارات خشية تداعيات فيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة في بيان، أنها «قررت عودة الزيارات للسجناء بجميع السجون العمومية والليمانات (تجمع سجون) وفقاً لضوابط محددة مرتبطة بالإجراءات الوقائية المتخذة لحماية النزلاء من عدوى كورونا».

وأشارت أن الزيارة ستكون لمدة 20 دقيقة لمرة واحدة شهريا ولزائر واحد لكل نزيل، مع ارتداء الكمامات والمسافة الآمنة أثناء الزيارات.

وأرجعت «تلك الإجراءات للتيسير على المواطنين الراغبين فى زيارة ذويهم من النزلاء».

ووفق بيانات وتقارير سابقة، اتخذت وزارة الداخلية المسؤولية عن السجون بمصر، بعد نحو شهر من من ظهور الفيروس بالبلاد في 14 فبراير/ شباط الماضي، تدابير قالت إنها لحماية السجناء بينها وقف الزيارات، والتعقيم للسجون ومقار الاحتجاز.

ويأتي القرار بعد يومين من إعلان وسائل إعلام محلية، أن وفاة العريان جاءت بسبب أزمة قلبية مفاجئة، فيما اتهمت الجماعة ومعارضون عبر حساباتهم على «تويتر» السلطات، بالتسبب في وفاته «عمدا» جراء «الإهمال الصحي المتعمد».

وعادة ما تشدد القاهرة على استمرار تقديم كافة الرعاية الصحية لأي سجين دون تمييز، نافية وجود أي تقصير أو إهمال.

وبعد ظهور كورونا، دعت منظمات محلية ودولية عديدة، السلطات بإطلاق سراح السجناء لاسيما من كبار السن والنساء أصحاب الأمراض المزمنة أو الخطرة في السجون المصرية، لكونهم أكثر الفئات احتياجا لتعاملٍ خاص، في ظل استمرار الجائحة.

ووصل إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بكورونا حتى الجمعة، هو 96 ألفا و220 إصابة من ضمنهم 5 آلاف و124 وفاة، و57 آلاف و858 متعافيا، وسط نفي مستمر من وزارة الداخلية لوجود إصابات بين السجناء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية